اتهام: اختطفوه وضربوه وهددوه بالقتل

اتهام: اختطفوه وضربوه وهددوه بالقتل
(صورة توضيحية)

قدمت النيابة العامة للمحكمة المركزية في الناصرة، اليوم الخميس، لائحة اتهام ضد شاب من بين ثلاثة شباب، نسبت إليهم خطف شاب من قرية بير المكسور في الناصرة والاعتداء عليه وعلى صديق كان برفقته. وكانت النيابة قد قدمت لائحة اتهام ضد الشابين الآخرين، أول من أمس الثلاثاء، وأرفقت بلائحة الاتهام طلبا لتمديد اعتقال المتهمين الثلاثة لغاية الانتهاء من الإجراءات القضائية.

ويستدل من لائحة الاتهام أن "عملية خطف بحق شخص وصديق له جاءت انتقاما لحدث وقع قبل نحو عام ونصف. تلقت الشرطة بلاغا حول حادثة خطف شخص في الناصرة يوم 14 شباط/ فبراير 2020 ومع وصولها نصبت الحواجز وقامت بأعمال بحث، وتبين من التحقيقات الأولية أن شخصين من قرية بير المكسور وصلا إلى الناصرة بسيارة أحدهما، وفجأة ظهر أمامهم عدة مشتبهين وأجبروهما تحت وطأة التهديد بالسلاح على الخروج من السيارة، ضربوهما بواسطة هراوات حديدية وتمكن أحدهما من الهرب وطلب المساعدة، فيما وضع الآخر في صندوق السيارة الخلفي. وعُثر على السيارة في منطقة مهجورة بقرية الزرازير والشاب فيها وهو مصاب وينزف. وقام الشباب الذين اختطفوا الشاب بأخذه إلى منزل مهجور وانهالوا عليه بالضرب لإجباره على الاعتراف أنه هو وآخرون كانوا شركاء في مهاجمة وخطف أحد سكان الزرازير قبل نحو عام ونصف، كما قام المشتبهون بتصوير ذلك الموقف وإجبار المختطف على تقبيل أياديهم. وبعد أن أدرك المعتدون لاحقا أن صديق المختطف سيقوم، على ما يبدو، باستدعاء المساعدة هددوه بالقول 'إذا تقدمت بشكوى سنقتلك. قُل إنك كنت مع فتاة وأن شقيقها هاجمك'. بعد ذلك أخذوه إلى مسجد قريب وفروا من المكان".

وتبين أن "الشرطة اعتقلت المعتدين، فيما بقي الثالث هاربا لفترة طويلة. وقبل الحادثة كان قد تواصل مع شابة كان يعرفها وطلب منها فتح حساب على شبكة التواصل الاجتماعي وأن تقوم من خلالها باستدراج الشاب الذي اختطفوه، وأن يتفقا على اللقاء في حي الجليل بالناصرة. وتحقق ذلك في مساء يوم 14 شباط/ فبراير 2020 إذ وصل المخطوف برفقة صديق له إلى اللقاء، وكان بحوزة صديقه مسدسا مرخصا، ثم فاجأه المعتدون وكانوا مسلحين".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص