كفر كنا تعلّق حركة السياحة بسبب انتشار فيروس كورونا

كفر كنا تعلّق حركة السياحة بسبب انتشار فيروس كورونا

أصدر مجلس محلي كفر كنا اليوم الجمعة، بيانًا، يعلّق فيه استقبال القرية للوفود السياحيّة التي تتردد إلى البلدة.

وقال البيان الذي جاء على لسان رئيس المجلس، د. يوسف عواودة، إنه "حرصًا على سلامة وصحة أهالي كفركنا والمنطقة وبعد التشاور مع الجهات ذات العلاقة وعلى رأسها رعاة الكنائس في كفركنا ولجنة التوجيه الصحي في البلدة فقد قررت كرئيس للمجلس المحلي وقف استقبال السياحة في كفركنا مؤقتًا لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا، وقد قمت بإبلاغ الجهات المختصة بهذا القرار".

وأكمل البيان أنه "تجدر الإشارة إننا طالبنا الوزارات المختصة منذ مطلع الشهر الحالي إصدار قرار يمنع وصول السائحين مؤقتًا إلى كفركنا ولكنها لم تستجب".

وشكر المجلس المحلي في القرية رعاة الكنائس على تعاونهم وحرصهم على سلامة الأهالي، كما وأثنى على عمل لجنة التوجيه الصحي على الجهود المباركة بنشر التوعية للمواطنين.

وخلص البيان "كما وننتهزها فرصة للتأكيد مرة أخرى على من يجب عليه الحجر الصحي أن يلتزم بذلك كما هو مطلوب قانونًا وشرعًا. كما ونرجو من الأهالي الالتزام بتعليمات وتوجيهات الجهات الرسمية وعلى رأسها المجلس المحلي والتي ننشرها أولًا بأول من خلال صفحاتنا الرسمية على ‘فيسبوك‘".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص