المطالبة بإتاحة الخدمات الصحية في القرى مسلوبة الاعتراف بالنقب لمكافحة كورونا

المطالبة بإتاحة الخدمات الصحية في القرى مسلوبة الاعتراف بالنقب لمكافحة كورونا
(توضيحية)

توجه مركز عدالة، اليوم الأحد، برسالة عاجلة لمدير عام وزارة الصحة، موشيه بار سيمانتوف، حول انعدام الخدمات الصحية الضرورية لمكافحة انتشار فيروس كورونا في القرى، مسلوبة الاعتراف، في النقب وعدم إتاحتها، بالإضافة إلى ضرورة إتاحة وصول طواقم "نجمة داوود الحمراء" الطبية.

وفصل المحامي ساري عراف من مركز عدالة في الرسالة التي أرسلها أن "وزارة الصحة تطلب من كل تظهر عليها عوارض المرض بفيروس كورونا عدم الخروج من المنزل والاختلاط بالناس تحت أي ظرف من الظروف، إلى للتوجه لتلقي العلاج. وبعد تأكيد العوارض يجب أن يتوجه الطاقم الطبي التابع لنجمة داوود الحمراء بأمر من الطبيب لمكان المريض لإجراء الفحص، ومع عدم وصول الطواقم الطبية إلى القرى مسلوبة الاعتراف، لا يمكن تطبيق هذه التعليمات ولا يمكن مكافحة انتشار الفيروس".

وطالب مركز عدالة من الوزارة الرد على هذه المعضلة وإيجاد حل لها ولحالات أخرى مشابهة وإتاحة الخدمات الصحية بشكل متساو للجميع، خاصة القرى مسلوبة الاعتراف، على جناح السرعة بسبب خطورة الوضع.

واعتبر عراف في تعقيبه على الموضوع أن "الإهمال الصحي وعدم إتاحة الخدمات الطبية للقرى، مسلوبة الاعتراف، طوال السنوات الماضية قد يتحول إلى كارثة صحية عليهم وعلى جميع السكان في المناطق القريبة دون تفرقة، لأن عدم إتاحة الخدمات الأساسية ستعيق تطبيق تعليمات الوقاية أو تطبيق أي خطة تضعها السلطات لمكافحة انتشار فيروس كورونا. كل الادعاءات والتوجهات التي قدمناها في السابق، والتي كانت ضرورية وعادلة في حينه، تحولت إلى أكثر من ذلك في هذه الفترة، لأن حياة الناس باتت على المحك".