اقتصار المشاركة بالقداديس والصلوات على الكهنة والمرتلين بسبب كورونا

اقتصار المشاركة بالقداديس والصلوات على الكهنة والمرتلين بسبب كورونا
(عرب 48)

قرر مجلس الطائفة الأرثوذكسية ومطرانية الناصرة وسائر الجليل للروم الأرثوذكس، اليوم الثلاثاء، اقتصار المشاركة بالقداديس والصلوات على الكهنة والمرتلين.

جاء ذلك في اجتماع طارئ واستثنائي بين إدارة مجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة، والمطرانية الممثلة بالمطران كرياكوس وكهنة الرعية، على ضوء خطورة الأوضاع الصحية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا.

ووجه المجلس والمطرانية نداء عاجلا ذكرا فيه أنه استمرارا للبيان الصادر يوم 13 آذار/ مارس 2020 وعلى ضوء المشاورات التي لم تتوقف، وإثر تشديد القيود على الحركة العامة، فقد تقرر أن "تقتصر جميع الصلوات والقداديس في كنيسة البشارة على مشاركة الكهنة الذين يرعون القداس الإلهي، وعدد محدود وصغير جدا من المرتلين، وقندلفت الكنيسة، ولن يسمح بإدخال أي شخص إضافي إلى الكنيسة. ونرجو احترام هذا القرار وتطبيقه بما يتوافق مع تعليمات وزارة الصحة وعدم الإحراج بهذا الخصوص بهدف المحافظة على سلامتكم وسلامة الجميع، إذ لن يتم السماح لمن يقرر بنفسه الدخول إلى الكنيسة".

كما أكدا أنه "سنقوم ببث كل الطقوس الدينية بما فيها القداديس والصلوات ببث مباشر بالصوت والصورة على صفحة المجلس في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، على الرابط التالي: مجلس الطائفة الأرثوذكسية الناصرة".

وجاء في البيان أنه "في هذه الفترة الحرجة سيتم إغلاق الكنيسة كليا في أيام الأسبوع، باستثناء الصلوات اليومية، التي هي أيضا سيقتصر حضورها على الكهنة، ومرتلين وقندلفت الكنيسة، بحيث يكون الحضور للحد الأقصى المسموح به وفق التعليمات، مع أخذ كل الاحتياطات الضرورية لسلامة الجميع. وفي حالات الوفاة يمنع تواجد أكثر من 10 أشخاص، أو أي عدد يحدد لاحقا بالجنازة، في داخل قاعة البشارة وسوف تتم الصلاة على الفقيد في داخل القاعة ومن ثم إلى مثواه الأخير في المدفن، أو مباشرة نقل المتوفى إلى المدفن والصلاة عليه هناك".

أما فيما يتعلق بصلوات الأربعين وجميع الذكرانيات فتسري عليها ذات القيود. وبموجب قرار المطرانية، تسري هذه التعليمات على جميع كنائس الروم الأرثوذكس في الناصرة وسائر الجليل.

كما تم اتخاذ قرار سابق بإغلاق وتعليق عمل جميع النوادي التابعة لمجلس الطائفة الأرثوذكسية بدءا من يوم الجمعة وحتى إشعار آخر.

وأطلق المجلس والمطرانية "نداء عاجلا لجميع أبناء الطائفة وجميع أبناء مدينتنا الحبيبة وأبناء شعبنا في كل مكان وكل شخص تجاوز الستين من عمره، وكل شخص يعاني من أمراض مزمنة، من بينها ضعف الجهاز التنفسي والمناعة، وغيرها من الأمراض التي تتسبب في وهن الجسم، عدم الخروج من البيوت، والالتزام بتعليمات وزارة الصحة".

وختم البيان بالقول إنه "نرجو من الجميع الالتزام وتطبيق هذه التعليمات حفاظا على سلامتكم وأمنكم، ولنصلي أن تمر هذه المحنة بسلام وأمان على الجميع.