أبو شحادة: نستنكر عنف الشرطة في يافا ونطالب بمحاسبة المسؤولين

أبو شحادة: نستنكر عنف الشرطة في يافا ونطالب بمحاسبة المسؤولين
النائب سامي أبو شحادة

عقب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، على الأحداث التي شهدتها مدينة يافا في الساعات الأخيرة بقوله "ما جرى في يافا هو استمرار لمسلسل عنف الشرطة تجاه المواطنين العرب بشكل خاص، نحن نستنكر بشدّة عنف الشرطة وتصرفها وندعو إلى محاسبة المسؤولين الذين كانوا السبب في تفاقم الأوضاع كما أدعو في نفس الوقت جميع أهالي يافا وخاصّة الشباب للالتزام والبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلى الشارع".

وأضاف "علينا ألّا ننسى أننا في مواجهة مع وباء الكورونا ووجود إنسان واحد يحمل الفيروس قد يؤدي إلى انتشار المرض بشكل كبير جدًّا في مدينتنا، لا شك أن عنف الشرطة هو مرض خطير يجب العمل على علاجه لكننا الآن أمام ما هو أخطر بكثير وعلينا جميعًا التحلّي بالصبر والمسؤولية".

وختم بالقول "لن نتوانى عن الدفاع عن حقوق أبناء وبنات المدينة وخاصّة حقوقهم في الأمان وسلامة الجسد والكرامة. لن ندخر الجهود وسنعمل من خلال موقعنا على وقف هذا العنف وهذه المعاملة المهينة لأبناء شعبنا ومحاسبة المسؤولين".