الطيبة: مطالبة وزارة الصحة بالشفافية ونشر مسارات المصابين بكورونا

الطيبة: مطالبة وزارة الصحة بالشفافية ونشر مسارات المصابين بكورونا

أبرق نشطاء وأطباء من مدينة الطيبة، اليوم الاثنين، رسالة مستعجلة إلى مكتب وزارة الصحة، مطالبين بشفافية المعلومات فيما يتعلق بالمصابين في الطيبة والمنطقة. وطالب النشطاء والأطباء، وزارة الصحة بنشر التحقيقات حول مسار وتحركات المصابين في المدينة والمنطقة.

ويذكر أن وزارة الصحة تنشر تحركات المصابين بفيروس كورونا، وأماكن تواجدهم باليوم والساعة، قبل التشخيص بالإصابة، لكي يدخل الذين كانوا معهم على اتصالٍ مباشرٍ أو على مقربة منهم، إلى الحجر الصحي وأخذ تدابير الوقاية اللازمة.

إلّا أن الوزارة لم تنشر حتى الآن، أي مسار أو تحركات للمصابين بفيروس كورونا في مدينة الطيبة، على الرغم من وجود 8 إصابات في المدينة.

المحامي يوسف جمعة

وفي حديث لموقع "عرب 48" مع رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في الطيبة، المحامي يوسف جمعة، قال، إنه "هناك استهتار كبير فيما يتعلق بالتعامل مع المجتمع العربي من قبل الوزارة، سواء بالشفافية أو بالرسائل التوعوية للمجتمع العربي".

وأوضح جمعة أن "الإهمال والتقصير في هذه الحالة متبادل، كثير من المصابين لا يصرحون عن تحركاتهم، ولا يتعاونون بشكل كامل مع الوزارة، وفي المقابل الوزارة تهمل وتتقاعس".

وختم قوله إنه "بعد رد الوزارة الذي جاء فيه، ‘أن المصابين لا يتعاونون معهم‘، نرى به تهربًا من المسؤولية، هم يستطيعون إيجاد كل الطرق لنشر التحركات، خاصة وأنهم بتعاون مع جهاز المخابرات".

الدكتور عميد شاهين

وقال الدكتور عميد شاهين في حديث لـ"عرب 48"، إن "عدم نشر تحركات المصابين، وأماكن تواجدهم يعرض الكثيرين لخطر الإصابة بالفيروس، ويصعب علينا كطواقم طبية التعامل مع حالات محتملة".

وتابع أننا "طالبنا مرارًا من المسؤولين أن يعتمرا بهذا الجانب، التحقيق في المسارات أو ما يسمى التحقيق ‘ابدميولوجي‘ هو من أسس الوقاية من تفشي الفيروس لدى الطواقم الطبية، وعدم نشره يجعل المهمة أصعب".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"