رئيس بلدية طمرة يحذر من الانزلاق للسوق السوداء

رئيس بلدية طمرة يحذر من الانزلاق للسوق السوداء
د. سهيل ذياب وطاقم طبي أمام محطة فحص كورونا بطمرة

وجه رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب، رسالة مستعجلة إلى مديري فروع البنوك في مدينة طمرة، طالبهم فيها بالعمل جاهدين على مساندة المواطنين على الصعيد المالي في هذه الفترة الصعبة، والتي من شأنها أن تشكل أزمة حقيقية للعائلات وأصحاب المصالح التجارية في طمرة.

وأكد أن "هذه الفترة ليست سهلة، وممكن أن تحفز الناس في الأوضاع الصعبة بالانزلاق للسوق السوداء، وعلينا جميعًا الابتعاد ومحاربة هذه الظاهرة الخطيرة!".

مركز طوارئ في طمرة، الأسبوع الجاري

وأضاف ذياب أن "بلدية طمرة ستعمل على حث جميع الجهات لمد يد العون ومساندة أصحاب المصالح والمواطنين لتخطي هذه الأزمة الصعبة".

وختم ذياب بالقول إنه "نتوجه إليكم بأخذ الحذر، والامتناع عن التعامل مع السوق السوداء، في ظل هذه الأزمة لمصلحتكم وحمايتكم .سنعمل كل ما بوسعنا لمساندتكم في تخطي هذه الأزمة".

وفي سياق متصل، أعد "عرب 48" تقريرا حول القروض المالية من السوق السوداء، في ظل تفاعل واستمرار أزمة تفشي فيروس كورونا والإغلاق شبه الكامل للمرافق التجارية والحيوية وتعليق سوق العمل والشلل الاقتصادي.

هذا، وقد بدا الإقبال على هذه القروض خاصة للعائلات بمثابة ناقوس خطر اجتماعي واقتصادي، وذلك في ظل أزمة كورونا وتفاقم الأوضاع الاقتصادية والشلل بسوق العمل وخروج مئات آلاف المواطنين لسوق البطالة وإلى إجازة غير مدفوعة الأجر، علما أن عدد العاطلين في البلاد تجاوز المليون.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"