كورونا في دبورية: إغلاق الشوارع المؤدية للقرى المجاورة

كورونا في دبورية: إغلاق الشوارع المؤدية للقرى المجاورة
إغلاق الشوارع المؤدية للقرى المجاورة لدبورية، الليلة الماضية

ذكرت مصادر محلية في قرية دبورية أن ارتفاعا جديدا طرأ على عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، إذ بلغ العدد 27 إصابة مؤكدة بالفيروس (22 إصابة في دبورية وفقا لوزارة الصحّة الإسرائيليّة)، وعليه تم إغلاق الشارع الرئيس بين قريتي إكسال ودبورية والشارع المؤدي إلى قرية الشبلي أم الغنم وجميع الشوارع بعد تفشي الكورونا.

وفي هذا السياق، صرح رئيس مجلس دبورية المحلي، زهير يوسف، أن "نقطة فحص في دبورية، اليوم الجمعة، لمؤمني صندوق المرضى (كلاليت). نرجو من كل من يشعر أنه بحاجة لفحص كورونا أن يقوم بالتواصل مع آمل قنوات وتسجيل نفسه للفحص. هناك 100 فحص يجب أن نستغلهم جميعا".

يحاربون الكورونا في دبورية

وأكد أن "مجالس دبورية وإكسال والشبلي اتفقوا هذه الليلة على إغلاق كامل لشارع دبورية إكسال من جهة، وشارع الشبلي دبورية من جهة ثانية وكذلك شارع أم الغنم دبورية. جميع المداخل ستكون مغلقة بشكل نهائي. نعتذر لأهالي البلدات الأربع. الأمر ضروري للحفاظ على صحتكم ومنع انتقال العدوى بشكل ممكن أن تتحول إلى وباء. عند الانتهاء من هذه الأزمة سيتم فتح الشوارع والجميع مرحب به، نحن أهل وأنسباء وإخوان في الدين . شارع دبورية الرئيسي من جهة شارع 65 الشرار سيكون مغلق بحاجز للشرطة".

محطة لفحص الإصابة بكورونا في دبورية

ومن جهته، قال رئيس مجلس إكسال المحلي، محمد رافع شلبي، إنه "بسبب الظروف الراهنة وأخذ الحيطة بعدم تفشي فيروس الكورونا نود إعلامكم بأنه تم إغلاق الشارع الموصل بين قرية إكسال وقرية دبورية ابتداءا من اليوم الساعة العاشرة مساءً حتى إشعار آخر حسب تعليمات شرطة إسرائيل. يرجى من السائقين الالتزام بالتعليمات والقرارات واتخاذ الحيطة والحذر مع تمنياتنا لكم بالسلامة".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"