قلنسوة: السلطات تضيّق الخناق على أصحاب المنازل المهددة بالهدم

قلنسوة: السلطات تضيّق الخناق على أصحاب المنازل المهددة بالهدم
من قلنسوة، اليوم (عرب 48)

تضيّق السلطات الإسرائيلية، في الأيام الأخيرة، الخناق على أصحاب المنازل المهددة بالهدم في المنطقة الشمالية الشرقية بمدينة قلنسوة، إذ تفقد مستخدمون مما تسمى "دائرة أراضي إسرائيل" المنطقة، الأمر الذي أثار القلق والخوف بين الأهالي.

وفي ظل انعدام الحلول التنظيمية والتخطيطية للحي، ازداد القلق والخوف بين الأهالي خشية إقدام السلطات على هدم البيوت في أي لحظة.

ونظّم عدد من أصحاب المنازل المهددة بالهدم، اليوم الثلاثاء، تظاهرة احتجاجية أمام بناية المجلس المحلي في قلنسوة، للضغط على البلدية من أجل توفير حلول سريعة للحي.

وتلقى عدد من أصحاب المنازل أوامر بالإخلاء، فيما طالبت السلطات عددا آخر بهدم منازلهم بذريعة عدم الترخيص.

وتوجه أصحاب المنازل المهددة للمحكمة، بطلب لإلغاء الأوامر، إلا أنه في ذلك الحين باغتت شركة الكهرباء السكان وباشرت بحماية من الشرطة حفر الأرض ونصب الأعمدة الأساسية، دون منح السكان مهلة للاعتراض على تلك الأعمال.

نصر الله: السلطات لا تأبه لحالنا وتريد هدم بيتنا

وقالت صاحبة أحد المنازل المهددة بالهدم، شيرين نصر الله، لـ"عرب 48" إنه "لا مكان لنا سوى هذا البيت. أنا أرملة وأعيش مع أولادي هنا، وهذا البيت هو مستقبلهم".

وأضافت أنه "قدمنا الكثير من الاعتراضات ووكّلنا محامين، إلا أن السلطات لا تريد الحلول، والبلدية لا تقوم بأداء عملها ضمن المسؤولية الملقاة على عاتقها، وهذا يجعل سيف الهدم يقترب منا أكثر".

وختمت نصر الله بالقول إن "نفسيتنا محطمة منذ إصدار أوامر الهدم، والأولاد نفسيتهم حزينة جدا. ألا يكفينا وفاة والدهم وهم صغار؟ السلطات لا تأبه لحالنا وتريد هدم بيتنا".

تعقيب بلدية قلنسوة

وقال رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، لـ"عرب 48" إن "البلدية قدمت اعتراضات ووكّلت مهندسين ومختصين لتحضير خارطة تنقذ المنازل المهددة بالهدم".

وأضاف أنه "لم ندع بابا إلا وطرقناه، ومنذ عامي 2015 و2017 قدمنا اعتراضات، رغم أن هذا المخطط مصادق عليه من اللجنة اللوائية قبل ثلاثين عاما، وفي حينه كان من المفترض تقديم اعتراضات".

وختم رئيس البلدية بالقول إنه "عقدنا جلسة مع شركة الكهرباء وعرضنا المشكلة أمامها، وفي أواخر هذا الشهر ستكون لنا جولة في المنطقة مع إيرز كامينتس لإطلاعه على الظلم المجحف بحق أهالي قلنسوة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


قلنسوة: السلطات تضيّق الخناق على أصحاب المنازل المهددة بالهدم