إطلاق نار على مكتب محام في الطيبة

إطلاق نار على مكتب محام في الطيبة
مصاروة: "الشرطة شريكة بالجريمة"

أطلق مجهولون النار تجاه مكتب المحامي يوسف مصاروة في مدينة الطيبة، مساء أمس السبت.

وتسبب إطلاق الرصاص بأضرار بالممتلكات، وتهشمت واجهة المكتب في شارع 24 الجنوبي بالمدينة.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الجريمة، ولم تعلن عن اعتقال مشتبهين لغاية الآن.

ومما يذكر أن المحامي يوسف مصاروة، عضو نقابة المحامين في لواء المركز.

وقال مصاروة لـ"عرب 48" إنه، "لا توجد أي عداوة مع أحد، ومن يردني يجد مكتبي مفتوحا لكل الناس".

وأضاف أن "هذا عمل جبان، ومن ارتكبه شخص ليست لديه أي صفة من الشهامة. كخفافيش الظلام، يطلقون النار وينشرون الرعب في الناس. لا أخاف أحدا لأنني ماض في طريق سليم، وكل الإشكاليات التي تتعلق بعملي أحلها بحكمة".

مسرح الجريمة في الطيبة (عرب 48)

وأشار مصاروة إلى أن "الوضع في بلداتنا أصبح لا يطاق. العنف المستشري يؤرقنا جميعا، ولأسف فإن لغة السلاح هي اللغة الدارجة اليوم، وسهولة الحصول على السلاح وغياب الردع صنعا ساحة حرب في بلداتنا".

وعن دور الشرطة وعملها، قال مصاروة إن "الشرطة ليست متقاعسة فقط، إنما هي شريكة بالجريمة، ولا شك أن تقاعسها مقصود، وهو ما يجعل الأرضية خصبة للمجرمين والمنظمات الإجرامية".

المحامي يوسف مصاروة (عرب 48)

وختم مصاروة حديثه بالقول إن "الشرطة لو أرادت لجمعت كل السلاح المتواجد في الطيبة، لأنها تملك كل الأدوات والوسائل التي تمكنها من كبح الجريمة والسلاح، ولكن هذا يحدث فقط إذا كان الحدث أمنيا".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


إطلاق نار على مكتب محام في الطيبة

إطلاق نار على مكتب محام في الطيبة