بلدية الناصرة تسرّح مستخدمين إثر الأوضاع الاقتصادية الصعبة

بلدية الناصرة تسرّح مستخدمين إثر الأوضاع الاقتصادية الصعبة
جلسة بلدية الناصرة الأخيرة (عرب 48)

سرّحت بلدية الناصرة ما يزيد عن 40 مستخدما وأحالتهم إلى التقاعد المبكر، في الآونة الأخيرة، وذلك في أعقاب مخطط جديد لوزارة الداخلية يخوّل السلطات المحلية فصل مستخدمين ضمن شروط معينة.

ووفقا لهذا المخطط، سرّحت بلدية الناصرة عددا من العمال والموظفين، إثر الأوضاع الاقتصادية الصعبة في ظل شح الميزانيات بسبب الانتخابات البرلمانية المتكررة وأزمة كورونا.

وأفاد مراسل "عرب 48" أن وزارة الداخلية طالبت بلدية الناصرة بتسريح عشرات المستخدمين وإنهاء عملهم في البلدية بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

ومما يذكر أن بلدية الناصرة صادقت، مساء يوم الأربعاء الماضي، بأغلبية 12 عضوا ومعارضة 6 أعضاء من جبهة الناصرة على الميزانية العادية للبلدية للعام 2020 والتي تُقدّر بنحو 400 مليون شيكل، تُضاف إليها 13 منحة من جهات مختلفة تتعلق بالتربية والتعليم وأنظمة الحَوْسبة، والرفاه الاجتماعي وغيرها.

هذا، وسنقوم في "عرب 48" بنشر تعقيب بلدية الناصرة فور وصوله إلينا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص