البعنة: طلاب ومعلمون بالحجر الصحي بعد إصابة طالب بكورونا

البعنة: طلاب ومعلمون بالحجر الصحي بعد إصابة طالب بكورونا
المدرسة الابتدائية "ج" في البعنة

أحيل عدد من الطلاب والمعلمين في قرية البعنة بمنطقة الشاغور، إلى الحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما، في أعقاب تشخيص إصابة طالب بالمدرسة الابتدائية "ج" بفيروس كورونا المستجد.

وعلم أن 56 طالبا وطالبة بالإضافة إلى 24 معلما ومعلمة وطاقم العاملين بالمدرسة، خضعوا للحجر الصحي بعد اكتشاف حالة كورونا لأحد طلاب الصف السادس.

وفي التفاصيل، فإن أعراض كورونا ظهرت على الطالب منذ بضعة أيام، وهناك خشية من نقله العدوى لآخرين نتيجة احتكاكه بزملائه والهيئة التدريسية في اليوم الأخير للعام الدراسي.

وجاء في بيان للمدرسة، أنه "باتفاق مع وزارة الصحة ومسؤولين في وزارة المعارف، سيدخل كل طلاب صفوف السوادس والمعلمين وكل من كان باتصال مع الطالب إلى الحجر الصحي والعزل البيتي ابتداء من اليوم السبت لمدة 14 يوما، ومن ضمن الحيطة نطلب إغلاق المخيم الصيفي حتى إشعار آخر".

هذا، وقررت لجنة الطوارئ المنبثقة عن المجلس المحلي، إغلاق المخيم الصيفي في المدرسة المذكورة حتى إشعار آخر، فيما حذرت من موجة ثانية لفيروس كورونا وناشدت المواطنين بعدم الاستهتار والالتزام بتعليمات وزارة الصحة واتباع وسائل الوقاية.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ