يافا: اجتماع احتجاجي ضد إغلاق روضتين عربيتين

يافا: اجتماع احتجاجي ضد إغلاق روضتين عربيتين
يافا (وفا)

يُعقد اجتماع احتجاجي لبحث نيّة بلدية تل أبيب- يافا إغلاق روضتين عربيتين في حي النزهة بمدينة يافا، مطلع العام الدراسي المقبل، وذلك أمام مبنى روضة "ن أ"، اليوم الخميس في تمام الساعة السادسة مساء.

ودعا عضو المجلس البلدي عن يافا، عبد القادر أبو شحادة، الأهالي إلى أوسع مشاركة في الاجتماع والوقفة الاحتجاجية، وذلك للتعبير عن رفضهم لقرار إغلاق الروضات والمؤسسات التعليمية العربية في يافا، وسيتخلل الاجتماع رفع لافتات للضغط على البلدية لعدم تنفيذ قرارها، إضافة لمطالبتها بافتتاح روضات جديدة في يافا "ج" و"د".

وقال أبو شحادة، لـ"عرب 48"، إن "قضية وجود روضات عربية بمضامين ومنهاج باللغة العربية في مدينة يافا وباقي المدن المختلطة، أمر مفروغ منه، وهو حق لوجودنا العربي منذ مئات السنين وتأكيد وترسيخ لبقائنا في بلادنا".

وأكد أن "روضات عربية تهتم وتربي أطفالنا والجيل الناشئ باللغة العربية هي قضية وجودية تتعلق بالحفاظ على هويتنا ولغتنا العربية والحديث بها بطلاقة وفصاحة أيضا. نحن نتحصن بلغتنا العربية أمام كل محاولات الطمس اليومية للهوية العربية المستمرة منذ قيام الدولة حتى اليوم داخل يافا والمدن المختلطة، ومن واجبنا الوطني والأخلاقي أن نحافظ على لغتنا العربية من الضياع، وهو مسؤوليتنا جميعًا، فإذا سمحنا بإغلاق الروضات العربية ممكن أن يغلقوا المدارس العربية أيضًا لاحقًا، كما أن هناك مسؤولية جدية تقع على كاهل الأهل بتسجيل أبنائهم لهذه المدارس، للحفاظ على لغتنا وحضارتنا التي نعتز بها. علينا أن نضمن وجودنا وبقاءنا كمجتمع عربي فخور بعاداته وتقاليده".

هذا، وأطلق ناشطون اجتماعيون من مدينة يافا عريضة إلكترونية ضد إغلاق الروضتين، وقالوا إغلاق الروضات العربية يؤدي إلى تقليص الإمكانيات للطفل العربي بالاندماج بروضة لديها آليات ملائمة تُلبي احتياجاته التربوية، اللغوية، العاطفية. ودعوا إلى توحيد الصفوف والتصدي لإغلاق أي مؤسسة تعليمية عربية بالمدينة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص