احتراق سيارة رئيس بلدية قلنسوة بعد أشهر من إطلاق نار على منزله

احتراق سيارة رئيس بلدية قلنسوة بعد أشهر من إطلاق نار على منزله
السيارة بعد إحراقها

اندلعت النار في سيارة رئيس بلديّة قلنسوة، عبد الباسط سلامة، مساء أمس، الجمعة، خلال تواجده في حفل زفاف.

وباشرت الشرطة تحقيقاتها إن كان الحريق متعمدًا بفعل فاعل أم نتيجة خلل ما.

وفي شباط/فبراير الماضي، أطلق مجهولون الرصاص على منزل وسيارة سلامة.

وقال سلامة حينها "إنهم اليوم أطلقوا الرصاص على جميع سكان البلدة بعد أن تعرضتُ لإطلاق رصاص، ولا أتهم أي جهة بهذا العمل، وتربطني علاقة وطيدة مع الجميع، لكن هنالك من يبثون الفساد والجميع يشهد ولا أحد يحرك ساكنًا، وهذه هي النتيجة".

ولم تعتقل الشرطة أن مشتبه بهم في إطلاق النار منذ شباط الماضي حتى الآن.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ