شفاعمرو: تجميد المخيم الصيفي للبساتين إثر إصابة مربية بكورونا

شفاعمرو: تجميد المخيم الصيفي للبساتين إثر إصابة مربية بكورونا
منظر عام لمدينة شفاعمرو (أرشيفية)

أعلنت بلدية شفاعمرو، مساء الإثنين، تجميد المخيم الصيفي لبساتين الأطفال في أعقاب تسجيل إصابة إحدى العاملات في وحدة بساتين البصلية بفيروس كورونا المستجد.

وجاء قرار البلدية في أعقاب جلسة طارئة عقدت بين طاقم البلدية بمشاركة ممثلين عن وزارة التعليم ووزارة الصحة، وممثلي المركز الجماهير، حسبما جاء في بيان صدر عن البلدية.

وأوضح البيان أنه "تم تشخيص إصابة الفتاة بالفيروس يوم الإثنين 13 تموز/ يوليو الجاري"، وشدد على أن المصابة "لم تتواجد في وحدة البساتين منذ عشرة أيام (من الثالث من تموز/ يوليو)".

وذكر البيان أن "كافة الأطراف المتواجدة بالاجتماع قررت تجميد المخيم في الصفوف المذكورة حتى يوم السبت المقبل، وتأجيل عودة الطلاب حتى يوم الأحد 19 تموز/ يوليو الجاري، وإجراء الفحوصات لطاقم العاملين في وحدات البساتين (وفقًا لتوصيات الوزارة)".

ودعت البلدية الأهالي إلى "التعامل مع الموضوع بمسؤولية كاملة، وفي حال ظهور أي أعراض على المخالطين التوجه لطبيب العائلة لإجراء الفحص".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت بلدية شفاعمرو تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، لترتفع الإصابات النشطة إلى 25 حالة، فيما أوضحت أن المدينة سجلت 13 حالة شفاء الفيروس، فيما يخضع 64 شخصا للحجر الصحي.

وناشدت البلدية المواطنين الالتزام بالتعليمات الصحية وأهمها "المحافظة على وضع الكمامة، تقليل التجمعات في المناسبات، الحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص، والمحافظة على نظافة اليدين".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ