كورونا في البلدات العربية: الشرطة تفض حفلات زفاف في قاعات الأفراح

كورونا في البلدات العربية: الشرطة تفض حفلات زفاف في قاعات الأفراح
الشرطة تطرد العمال من المقاهي في باقة الغربية، قبل أيام

غرّمت الشرطة عددا من أصحاب قاعات الأفراح في البلدات العربية، واعتقلت مطربا أحيى حفل زفاف في قرية عبلين، بادعاء التجمهر ومخالفة أنظمة الطوارئ لمكافحة فيروس كورونا، خلال الأسبوع الجاري.

وفي التفاصيل، حررت الشرطة غرامة لصاحبي قاعتي أفراح بقرية عين ماهل، قدرُ كل واحدة منها 5 آلاف شيكل، وفتحت ملفا للتحقيق ضدهما وكذلك تم تقديم لائحة اتهام ضد كل واحد منهما من قبل وحدة الدعاوى في الشرطة بسبب "إدارة مصلحة بدون ترخيص".

وفي قرية دبورية، فرّقت الشرطة حفل زفاف في قاعة أفراح وغرمت صاحبها بمبلغ قدره 5 آلاف شيكل وأصدرت أمرا بإغلاق القاعة لمدة 7 أيام.

وفي قرية عبلين، اعتقلت الشرطة مطربا شارك بحفل زفاف، وفتحت ملفا للتحقيق مع صاحب القاعة، وفي وقت لاحق أطلقت سراح المطرب وأصدرت ضده أمر إبعاد بعد إيداع كفالة بقيمة 10 آلاف شيكل.

وفي سخنين، اقتحم أفراد الشرطة قاعة أفراح أقيم فيها حفل زفاف، وادعت الشرطة أن الفرح أقيم رغم جلسة الاستماع التي عقدت لصاحب القاعة في وقت سابق، وادعى فيها أنه ألغى كل الأعراس المحجوزة، ومنع أفراد الشرطة منظم حفلات أفراح (دي جي) من تنزيل السماعات من سيارته وقاموا بتفريق عشرات المدعوين الذين كانوا يجلسون في القاعة، وتم تغريم صاحب القاعة بمبلغ 5 آلاف شيكل، كما تمت دعوته لجلسة استماع في الشرطة وفرضت قرارا بإغلاق القاعة بأمر إداري لمدة 7 أيام، فيما تبحث الشرطة إمكانية تمديد أمر الإغلاق، حسبما أعلنت.

يذكر أن الشرطة تشدد من إجراءاتها، إذ قام أفرادها بزيارة آلاف المحال التجارية المختلفة، المعابد، الأسواق، مراكز التسويق، متنزهات، شواطئ وغيرها، ضمن الإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا في كافة أنحاء البلاد.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ