تظاهرة احتجاجية لأهالي كفر قاسم ضدّ سياسة الهدم

تظاهرة احتجاجية لأهالي كفر قاسم ضدّ سياسة الهدم
جانب من الوقفة الاحتجاجية (عرب 48)

شارك العشرات من أهالي كفر قاسم في تظاهرة احتجاجية، مساء اليوم الإثنين، ضد سياسة الهدم، وأوامر الهدم التي صدرت بحقّ عدد من المعرشات، وسُلِّمت لأصحابها قبل أيام، وضدّ عملية هدمٍ نفّذتها السلطات، الأسبوع الماضي.

وجاءت التظاهرة بدعوة من أصحاب المعرشات، بعد أن استلموا مخالفات باهظة وصل بعضها إلى 600 ألف شيكل، بذريعة البناء غير المرخّص.

جانب من الوقفة الاحتجاجية (عرب 48)

وأبدى مشاركون في التظاهرة استياءهم، واستنكارهم الشديديْن ضد سياسة أوامر الهدم

وأغلق المتظاهرون المفرف الرئيسيّ للمنطقة الصناعية "أفيك"، التابعة لرأس العين المُقامة على أراضٍ خاصة لأهالي كفر قاسم.

وأكد المتظاهرون أن هذه هي شرارة الانطلاقة الأولى للمظاهرات ووقفات احتجاجية أخرى، ستُنظَّم تصديًا للقوانين العنصرية.

وهدمت آليات سلطة التخطيط والبناء، فجر الإثنين الماضي، مصلحة تجاريّة في المنطقة الصّناعيّة في مدينة كفر قاسم، بحماية قوّات الشّرطة.

(عرب 48)

وادّعت سلطة التخطيط والبناء أن المصلحة التجاريّة "تفتقد إلى تراخيص البناء".

والمصلحة المشار إليها هي معرّشة لتجليس السّيارات.

وعُلم أيضًا أنّ المعرشة تقع ضمن نفوذ حدود الخارطة التفصيلية للمدينة، إلّا أنّ السلطات لم تمهل أصحاب المصلحة وقتًا لإمكانية إصدار التراخيص اللازمة.

وليست هذه المرة الأولى التي تهدم السلطات فيها مصلحة تجارية في المنطقة الصناعية في كفر قاسم، فقبل عام هدمت عددا من المصالح التجارية.

(عرب 48)

ولا تزال تستمر ملاحقة المصالح التجارية في المنطقة الصناعية في كفر قاسم، وخاصة بعد أن سلّمت السلطات العام الماضي أوامر إخلاء لأكثر من 200 مصلحة تجارية.

وفي آذار/ مارس الماضي، هدمت جرافات لجان التنظيم والبناء بحراسة مشددة لقوات من الشرطة ثلاثة منازل في قرية كفر قاسم بحجة البناء دون تراخيص.

وأعرب السكان عن خشيتهم من مغبة أن تعود لجان التنظيم والبناء إلى سياسة هدم المنازل في البلدات العربية بشكل مكثف، وذلك في ظل الظروف السياسية التي تشهدها البلاد.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


تظاهرة احتجاجية لأهالي كفر قاسم ضدّ سياسة الهدم

تظاهرة احتجاجية لأهالي كفر قاسم ضدّ سياسة الهدم