900 مليون لتوفير الحواسيب: "نحو 150 ألف طالب عربي" لا يملكونها بظلّ التعليم عن بعد

900 مليون لتوفير الحواسيب: "نحو 150 ألف طالب عربي" لا يملكونها بظلّ التعليم عن بعد
خلال الجلسة

قالت وزارة المالية الإسرائيلية، خلال جلسة طارئة في لجنة حقوق الطفل بشأن الحاجة لحاسوبٍ لكل طفل، وبخاصة في ظل أزمة فيروس كورونا، والحاجة للتعلم عن بعد؛ إنها ستُخصص 900 مليون شيكل، خلال الأيام القريبة، لحلّ الإشكاليات في حقل التعليم في إسرائيل، فيما ذكر رئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، د. يوسف جبارين، أن "نحو 150 ألف طالب عربي لا يملكون الأجهزة اللازمة للتعلم عن بعد"، في ظلّ الجائحة.

وذكر النائب جبارين خلال الجلسة التي جاءت، اليوم الثلاثاء، تحت عنوان "حاسوب لكل طفل"، أن "وزارة المعارف فشلت فشلًا ذريعًا بتجهيز الطلاب وتحضيرهم للتعلم في فترة كورونا وبالتحضير للعام الدراسي القريب"، موضحا أن "أكثر من 150 ألف طالب، معظمهم من العرب"، يفتقرون "للأجهزة الإلكترونية اللازمة (حواسيب وأجهزة لوحيّة)، أو بسبب عدم توفر بنى تحتية للارتباط بشبكة الإنترنت أو الكهرباء".

وأضاف: "هذا الأمر مُعيب ومرفوض ومن هنا (تأتي) الحاجة لعقد هذه الجلسة لمعالجة الموضوع والحصول على الأجوبة المطلوبة".

جبارين خلال الجلسة

وقال مسؤول التربية في وزارة المالية، في معرض رده على الانتقادات التي تم توجيهها للمكاتب الحكومية في الجلسة، إن وزارة المالية، "ستعمل على تخصيص 900 مليون شيكل في الأيام القريبة لحلّ الإشكاليات في حقل التعليم، بحيث يتم تخصيص 400 مليون منها لشراء الحواسيب والأجهزة اللازمة للطلاب، بينما يتم تخصيص 500 مليون لحوسبة المدارس وتوفير البنى التحتية اللازمة لها"، بحسب البيان الصادر عن النائب جبارين.

وقال جبارين إنه يرحب بهذا القرار رغم أنه جاء متأخرًا، وإنه "سيتابع التطورات أمام وزارتيّ المالية والمعارف من أجل ضمان وصول الميزانيات، وحصول كل طالب عربي على حاسوب، في أقرب وقت ممكن".

وشارك في الجلسة، ممثلو وزارة المعارف، ومكتب رئيس الحكومة، ووزارة العلوم والتكنولوجيا، ووزارة الرفاه الاجتماعي، كما تحدث فيها نواب من القائمة المشتركة، إضافة إلى ممثلي لجنة متابعة التعليم العربي، د. شرف حسان، وعاطف معدي، وراجي منصور.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص