بحر حيفا يلفظ جثة فتى

بحر حيفا يلفظ جثة فتى
يزن عنتير

لفظ البحر، فجر اليوم، الإثنين، جثّة فتى (17 عامًا) قرب شاطئ "كاميل" في حيفا.

والفتى هو يزن عنتير من منطقة جنين، شمالي الضفة الغربيّة، وفقد أصدقاؤه آثاره أثناء السباحة، أمس، الأحد.

وقالت الشرطة في بيان لها إنّ تلقّت بلاغًا عند الساعة 03:54 عن فتى لفظته المياه، وأن الطواقم الطبية أعلنت عن وفاته.

ولم تذكر الشرطة تلقيها بلاغًا عن فقدان فتى، وقالت إنها فتحت تحقيقًا في ملابسات الغرق.

وأمس، الأحد، لقي طفل (7 سنوات) من القدس مصرعه غرقًا في بحيرة طبرية. والأسبوع الماضي غرق مسنّ في شاطئ بعكا.

ونهاية الشهر الماضي، لفظ البحر جثّة مسنّ قبالة أحد الشواطئ في عسقلان.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ