"المتابعة": نقف إلى جانب الشعب اللبناني في مواجهة الانفجار

"المتابعة": نقف إلى جانب الشعب اللبناني في مواجهة الانفجار
من الانفجار في بيروت (أ ب)

أكدت لجنة المتابعة العليا للجماهير الفلسطينية في الداخل الفلسطيني، في بيان صدر عنها مساء اليوم، الثلاثاء، عن وقوفها وتضامنها إلى جانب الشعب والدولة اللبنانية في كارثة الانفجار.

وعبّرت "المتابعة" في بيانها عن تضامنها واستعدادها للمؤازرة في الجهد اللبناني العام في مواجهة هذه الكارثة، بما في ذلك "الاستعداد لإرسال طواقم طبية من جماهيرنا العربية للشعب اللبناني الشقيق".

وجاء في البيان أن رئيس المتابعة، محمد بركة، باشر بإجراء اتصالات مع شخصيات لبنانية، وبالأخص مع سفير فلسطين في بيروت، أشرف دبور.

ولفت البيان إلى أن بركة "فحص الحاجة والإمكانية لإخراج المساعدة إلى حيز التنفيذ، علما بأن العشرات من الأطباء من أبناء شعبنا في الداخل على أتم الاستعداد للانطلاق لمباشرة العمل الطبي وفق اختصاصاتهم".

وقال بركة "يؤلمنا جدا ما وقع في لبنان الجريح، لبنان الحاضن لشعبنا الذي ينتظر عودته لوطنه، ونحن إذ نعزي الأشقاء في لبنان بضحايا الانفجار ونتمنى الشفاء للمصابين، فإن من واجبنا أن نقدم ما نستطيع، وفق ما هو متاح وممكن".

وفي وقت سابق اليوم، وقع انفجار ضخم في مرفأ بيروت، هز جميع أنحاء العاصمة، وأدى إلى ما وصف بـ"الكارثة"، وأسفر عن مصرع 63 شخصا على الأقل وإصابة نحو 3000، وتسبب بأضرار هائلة بالمباني المحيطة بالمنطقة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ