اللجنة الشعبية في البعنة تطلق حملة لإغاثة الأهل في لبنان

اللجنة الشعبية في البعنة تطلق حملة لإغاثة الأهل في لبنان
اجتماع اللجنة الشعبية في البعنة، مساء أمس

عقدت اللجنة الشعبية في قرية البعنة، بمقر التجمع الوطني الديمقراطي، اجتماعا خاصا لها بمشاركة مندوبين عن كافة الأحزاب السياسية والأطر والجمعيات الأهلية وأعضاء من المجلس المحلي وشخصيات اجتماعية، مساء أمس الأحد، أقرت فيه إطلاق حملة تبرعات دعما لأهلنا في العاصمة اللبنانية، بيروت، إثر الدمار الهائل الذي حل بأهلها مخلفا آلاف الضحايا بين شهداء وجرحى، ومئات آلاف المشردين ممن دمرت منازلهم وبقوا في العراء.

وجاء الاجتماع الذي أداره المربي د. حسن نمر تيتي، تلبية لقرار لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، واستجابة لنداء الواجب الإنساني.

وأعرب المشاركون عن وقوفهم إلى جانب الشعب اللبناني، الذي احتضن شعبنا الفلسطيني منذ النكبة ولغاية اليوم. وأكدوا أن ما نقدمه هو واجب وطني وديني وإنساني، وأن البعنة كشقيقاتها في البلاد كانت وستبقى مساندة للمظلومين والمحتاجين. وناشد المتحدثون باسم اللجنة الشعبية، الإطار الوحدوي الجامع، كافة الأهالي بمد يد العون والمساعدة للأهل في لبنان إثر ما حدث جراء الانفجار الكارثي في بيروت.

وأقر المجتمعون إقامة خيمة إغاثة لجمع التبرعات المالية، والبدء بجمع التبرعات من قبل أعضاء اللجنة الشعبية، وإبقاء الباب مفتوحا لكل من يرغب بالانضمام للجنة الشعبية من الأهالي في البعنة.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


اللجنة الشعبية في البعنة تطلق حملة لإغاثة الأهل في لبنان