طمرة: مؤتمر للمطالبة بإعادة افتتاح قاعات الأفراح في البلدات العربية

طمرة: مؤتمر للمطالبة بإعادة افتتاح قاعات الأفراح في البلدات العربية
بعض الحاضرين في المؤتمر (عرب 48)

شارك عدد من أصحاب القاعات في البلدات العربية، في مؤتمر اتحاد أصحاب القاعات، الذي عُقِد مساء اليوم الثلاثاء في منتزه طمرة، للمطالبة بإعادة فتح القاعات، ولا سيّما بعد تأثّرها الكبير بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وذكر صاحب قاعة "الماس"، محمد إبداح، وهو عضو في اتحاد القاعات في البلاد، أن المؤتمر "جاء ليؤكد على ضرورة إعادة فتح القاعات أمام الناس، ذلك أن هذا الفرع قد تضرر بشكل كبير من حيث توقف الآلاف من العاملين في قاعات الأفراح".

وطرح رئيس بلدية طمرة، سهيل ذياب، عدة حلول يمكن تبنيها لإعادة فتح القاعات مع وضع شروط خاصة، من بينها؛ "تحديد عدد المدعوين، ووضع رقابة داخل القاعات، وتقسيم ساعات العمل حَسَبَ عدد المدعوين".

اقرأ/ي أيضًا | قاعات الأفراح في زمن كورونا: المصير المجهول

خلال المؤتمر (عرب 48)

بدوره، قال مسؤول مِلَفّ كورونا في المجتمع العربين أيمن سيف: "يوجد تجاوب لاقتراح إعادة افتتاح القاعات، وقد يكون هناك قرار قريب بالإعادة بشروط وتقييدات قد تحددها لجنة كورونا في الكنيست".

وأضاف سيف: "نأمل أن يتم افتتاح القاعات في ظل بلورة خطة ملائمة لذلك، خاصة في ظل ارتفاع حالات كورونا في المجتمع العربي".

من جانبه اقترح النائب، د. إمطانس شحادة، في كلمته "إعادة فتح القاعات من جديد مع تحديد مواصفات خاصة منها تعيين مسؤولين للرقابة داخل القاعات، من حيث الالتزام بالتعليمات التي تحمي المتواجدين من إمكانية الإصابة (بالفيروس)"، مشيرا إلى أن يبحث "عن كيفية توازن المعادلة بين فتح القاعات والرقابة بالحفاظ على الصحة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص