مشاهد نادرة من يافا قبل النكبة في مسرح السرايا

مشاهد نادرة من يافا قبل النكبة في مسرح السرايا

استضاف مسرح السرايا العربي في نشاطه عبر تقنية البث المباشر مساء أمسِ، الأربعاء، الباحث رامي صايغ الذي قدّم محاضرة تحت عنوان: "يافا إبان النكبة- مشاهد نادرة".

واستعرضت المحاضرة صورًا لمدينة يافا إبان النكبة مبيّنة قصة كل صورة وخلفيتها التاريخية وسياقها الزماني والمكاني.

ومن بين الصور التي تم عرضها، صور لحارات يافا القديمة وخارج السور، شخصيات يافية، وكذلك تجمعات جماهيرية جرت جميعها في مدينة يافا قبل النكبة.

وبيّنت المحاضرة الحياة الغنية بجوانبها الاجتماعية والإنسانية والثقافية في يافا آنذاك.

وعقّب الباحث والناشط رامي صايغ على مشاركته في المحاضرة بقوله: "أولاً أشكر مسرح السرايا العربي الذي قدّم لي هذه المنصة وأوصل رسالتنا الهامّة لأهالي يافا في الشتات والوطن بأجمع".

وأضاف أن "هذا فقط الجزء الأوّل من هذه المحاضرة المميّزة التي سيأتي من بعدها الجزء الثاني، متمنياً أن تنال إعجاب المشاهدين في كل أنحاء العالم العربي وأن تكشف الحقيقة التي تحاول قِوَى الظلام إخفاءها".

مدينة يافا

مدينةٌ فلسطينيةٌ تاريخيةٌ تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وهي من أهمّ المدن الفلسطينيّة والتي تبعد عن مدينة القدس حوالي 55 كم من جهة الغرب، فقد أسّسها الكنعانيون في الألف الرابع قبل الميلاد، وطرد سكانها في نكبة عام 1948م، وقد قدرت مساحة أراضيها عند احتلالها بنحو 17510 دونمات معظمها للفلسطينيين، ونحو 1375 دونما اقتطعت لليهود، استخدمت غالبيتها لأغراض السكن والبناء والزراعة.