إصابة خطيرة لرجل من شعب تعرّض للطعن

إصابة خطيرة لرجل من شعب تعرّض للطعن
توضيحية من الأرشيف

أُصيب رجل يبلغ من العمر 37 عاما، بجراح متفاوتة بين متوسطة وخطيرة، إثر تعرّضه للطعن، وهو من قرية شعب، مساء يوم السبت.

وقدّم الطاقم الطبي الإسعافات الأولية للرجل، ونقله للمركز الطبي في الجليل الغربي (نهريا)، لاستكمال تلقّي العلاج.

وفتحت الشرطة تحقيقًا، للوقوف على ملابسات الجريمة، وذكرت الشرطة في بيانها أن هوية المشتبه به معروفة لهم وعمليات البحث عنه جارية لتنفيذ الاعتقال بحقه.

وفي سياق متّصل، قُتل شاب، اليوم، السبت، إثر تعرّضه للطعن في كفر كنا. ويدعى الشاب غازي أمارة، وهو متزوّج وأب لـ3 أطفال.

وقالت مصادر طبيّة إنّ الشاب يبلغ من العمر 34 عامًا، وإنه أصيب بجراح بالغة الخطورة ونقلته إلى المشفى "الإيطالي" في الناصرة لتلقّي العلاج، وفشلت عمليّات الإنعاش في إنقاذ الشاب.

واعتقلت الشرطة قريبه (43 عامًا) للاشتباه بقتله، ستنظر محكمة الصلح في الناصرة، يوم غد الأحد بتمديد اعتقال المشتبه وهو عم الضحية.

58 ضحية منذ بدء العام

وفي الوقت الذي تشهد فيه البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة، تتقاعس الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة، وفي المقابل تنشط في إصدار أوامر منع نشر حول مجريات التحقيق في الجرائم.

وتُضاف جرائم إطلاق النار إلى سلسلة لا متناهية من أحداث العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي باتت تقض مضاجع المواطنين بسبب انعدام الأمن والأمان.

وقتل منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية الآن، 58 ضحية في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص