الحرائق تمتد: إجلاء 200 عائلة بـ"نوف هجليل" ونتنياهو يبحث طلب مساعدات دولية 

الحرائق تمتد: إجلاء 200 عائلة بـ"نوف هجليل" ونتنياهو يبحث طلب مساعدات دولية 
محاولة السيطرة على حريق "نوف هجليل" بالطائرات

أخليت عشرات المنازل في مدينة "نوف هجليل" وقرية أم القطف، اليوم، الجمعة إثر حرائق كبيرة اندلعت في البلاد، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ما دفع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى بحث طلب مساعدات دولية.

وفي "نوف هجليل"، تم إجلاء حوالي 200 عائلة حتى الآن، وطالت ألسنة اللهب شرفات وساحات في بعض المنازل. ويُقدّر عدد الذين تم إجلاؤهم بنحو 5000 شخص.

وأصيب أربعة من السكان، بجروح طفيفة، جراء استنشاق الدخان.

وتم افتتاح فندق "بلازا" في "نوف هجليل"، لإيواء الذين تمّ إجلاؤهم، بالإضافة إلى العديد من المراكز المجتمعية.

في السياق، أجرى نتنياهو مشاورات بشأن الحرائق في جميع أنحاء البلاد، بمشاركة وزير الأمن، بيني غانتس، ومفوض مكافحة الحرائق، ومجلس الأمن القومي ومسؤولين آخرين.

وأوعز نتنياهو إلى مفوض مكافحة الحرائق باستخدام "كل الموارد المتاحة"، وإذا لزم الأمر، التفكير في المساعدة الدولية.

فيما أشار المفوض إلى أن هذه المساعدة ليست مطلوبة حاليًا، وأن طواقم الإطفاء تتلقى مساعدة من الشرطة وقيادة الجبهة الداخلية.

من جانبه، قال الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين إنه "يتابع بقلق مستجدات الحريق المنتشر في عدة بؤر في البلاد.

ويعمل حوالي 30 طواقم إطفاء من جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى 6 طائرات للسيطرة على حريق "نوف هجليل".

بدورها، فتحت الشرطة "منطقة مشتركة" والبلدية، بالإضافة إلى "نجمة داود الحمراء"، والجيش، في محاولة لاحتواء الحريق.

وانقطعت الكهرباء عن الفريديس إثر وصول الحرائق إلى سيارات ومحلّ خضار.

واندلعت حرائق كذلك في حيفا وكفر قرع والرامة.

وشهدت الرينة أزمة سير خانقة، بعد إغلاق الشرطة جميع المحاور القريبة من البلدة نتيجة الحرائق.

واتسمت الحالة بالتوتّر، ونشبت جدالات بين سائقين وبين عناصر شرطة، بسبب عدم قدرتهم الوصول إلى بيوتهم التي يتواجد فيها أبناؤهم.

ففي منطقة الناصرة، شبّ حريق كبير في جبل سرطبة ("تشرتشل") المطلّ على مرج ابن عامر، وشكا أهالي المنطقة، خصوصًا دبورية وعين ماهل والناصرة من الدخان الشديد.

وأخليت 100 أسرة من منازلها في "نوف هجاليل" بسبب الخشية من تمدّد النيران. وبيّن شريط فيديو مسجّل وصول النيران إلى الأحياء السكنية.

وذكر مراسل "عرب ٤٨" في المنطقة، زكريا حسن، أن حالة من الفوضى تعمّ المدينة. وأن الشرطة تغلق شوارع عديدة، وتجول بين المنازل القريبة من الحريق في ماريو ليزنيك وماليبو وتطلب منهم إخلاء المنازل فورا.

من "نوف هجاليل" (زكريا حسن/ "عرب ٤٨")
من "نوف هجاليل" (زكريا حسن/ "عرب ٤٨")

وقال عضو البلدية عن القائمة المشتركة، د. رائد غطاس، للأهالي إنه "لا حاجة للقلق فالأمر تحت السيطرة، وقوات الإطفاء تعمل سوية مع ستّ طائرات لإخماد الحريق"، ونصح كل من يعاني من مشاكل في التنفس التزام بيته وإغلاق النوافذ.

كما شبّ حريق آخر بين عيلوط وصفّورية، وقالت طواقم الإنقاذ إنها تعمل على منع انتشار النيران، وإنه لا خطر على السكان المجاورين.

وفي منطقة الشاغور، اندلعت النيران عند مدخل قرية الرامة من جهة كرمئيل. وأغلقت الشرطة شارع 85 لإتاحة الطريق لطواقم الإنقاذ لإخماد الحرائق.

كما أخلي المستوطنون في "كفار هأورانيم" شمال القدس المحتلة إثر اندلاع حريق كبير في المنطقة.



الحرائق تمتد: إجلاء 200 عائلة بـ"نوف هجليل" ونتنياهو يبحث طلب مساعدات دولية 

الحرائق تمتد: إجلاء 200 عائلة بـ"نوف هجليل" ونتنياهو يبحث طلب مساعدات دولية