الاحتلال يحاول الالتفاف على إضراب الأخرس والمتابعة تدعو للتظاهر

الاحتلال يحاول الالتفاف على إضراب الأخرس والمتابعة تدعو للتظاهر
من وقفة إسناد للأخرس أمام مستشفى كبلان

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مساء الإثنين، لتظاهرة تنظمها يوم الأربعاء المُقبل، أمام سجن مجدو، الساعة الرابعة والنصف عصرا، لدعم وإسناد الأسير المُضرب عن الطعام منذ 85 يوما، ماهر الأخرس، وكافة الأسرى في سجون الاحتلال.

وأصدرت المتابعة بيانًا حيّت فيه كافة القوى والناشطين الذين ينظمون وقفات وتظاهرات شبه يومية لدعم الأسير الأخرس في معركة الأمعاء الخاوية التي يواجه فيها الاحتلال.

وجاء في البيان أن "لجنة المتابعة العليا للجماهير العربي توجه تحياتها لكافة القوى والناشطين التي تنظم وقفات وتظاهرات شبه يومية لمناصرة الأسير ماهر الأخرس، الذي يخوض إضرابًا عن الطعام منذ ما يزيد عن 85 يوما، ضد فرض الاعتقال الإداري عليه، ويرفض كل شروط الاحتلال، ويطالب بالإفراج الفوري عنه".

وأوردت المتابعة في بيانها أن "الأسير الأخرس يواجه خطرا محدقا على حياته، وهذا ما يتطلب منا تصعيد الحراك الشعبي مساندة لمعركته، ولهذا تدعو المتابعة إلى تكثيف الوقفات والتظاهرات الشعبية".

وجاء في البيان أن: "المتابعة تدعو للمشاركة في التظاهرة التي تبادر لها، يوم الأربعاء الساعة الرابعة والنصف عصرًا، قبالة سجن مجدو، دعمًا للأسير ماهر الأخرس، وكافة الأسرى في سجون الاحتلال، الذين يعانون من اضطهاد وتنكيل، وسرقة حقهم بالحرية، وانتقاما من مقاومتهم الاحتلال وجرائمه".

وفي سياق متّصل قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن "سلطات الاحتلال تحاول الالتفاف على معركة الأسير الأخرس، وطرحت عليه النيابة الإسرائيلية شفهيا اليوم، نقله إلى مستشفى المقاصد بالقدس، وأن لا يجدد اعتقاله الإداري بعد انتهاء الأمر الحالي والإفراج عنه بتاريخ 26 تشرين الثاني/ نوفمبر".

وأشارت هيئة الأسرى، في بيان مساء اليوم الاثنين، إلى أن الأسير الأخرس أكد مواصلته لمعركته بالإضراب المفتوح عن الطعام مطالبا بإنهاء اعتقاله الإداري التعسفي وبالإفراج الفوري عنه إلى منزله بجنين.

ولفتت الهيئة إلى أن "الوضع الصحي للأسير ماهر الأخرس (49 عاما) من جنين، والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ85 على التوالي، مقلق وخطير ويتدهور يوما بعد آخر".

وبينت الهيئة أن "الأسير الأخرس بات يعاني من حالة إعياء شديد ولا يقوى على الحركة، كما تأثرت حاستي السمع والنطق لديه، ويعاني من نوبات تشنج ألم شديد في مختلف أنحاء جسده، ومن تشوش في الرؤية وصداع شديد وهناك تخوفات من إصابة أحد أعضائه الحيوية بضرر كبير".