الطيرة: اعتقال أشخاص للاشتباه بضلوعهم بإجراء صفقات غير قانونية وبيع أراضٍ بالاحتيال

الطيرة: اعتقال أشخاص للاشتباه بضلوعهم بإجراء صفقات غير قانونية وبيع أراضٍ بالاحتيال
سيارتان فاخرتان للمشتبه بهم (تصوير الشرطة)

اعتقلت الشرطة، اليوم الإثنين، شخصا يبلغ من العمر 61 عامًا من مدينة الطيرة، يُشتبه بأنه متورّط في مخالفات متعلّقة بممتلكات، وإجراء صفقات غير قانونية، منها بيع أراضٍ بالاحتيال، زعم أنه يملكها، بالإضافة إلى توقيف آخرين، بحسب ما ادّعت الشرطة في بيان.

وأوقفت الشرطة 4 آخرين من عائلة الرجل، بينهم أبناءٌ له، للاشتباه في أنّهم متورّطون في المخالفات ذاتها.

وذكر بيان الشرطة أنه من المزمع عرض المشتبه بهم على محكمة الصلح في بيتح تكفا لتمديد اعتقالهم.

وقالت الشرطة إنها صادرت سيارات فاخرة استخدمها المشتبه وأبناؤه، كانت مُسجّلة بأسماء أشخاص آخرين، مضيفة أن هناك دعاوى ديون "تصل إلى ملايين الشواكل"، بحقّ المشتبه به الرئيسيّ.

وذكرت الشرطة أن اعتقال المشتبه بهم جاء بعد "الانتهاء من التحقيقات السريّة وانتقالها للمرحلة العلنية"، لافتة إلى أن المشتبه به "يملك مشتلا في مركز البلاد".

وقالت إن الرجل يقوم "بإجراءات (إعلان) إفلاس بشبهة تورطه بمخالفات غسيل أموال وتهرّب ضريبي، ومخالفات احتيال بحق مواطنين مديونين وكذلك احتيال عقاري بملايين الشواكل"، وأضافت أنّه "خلال التحقيق طفت شبهات بأنّه بالتزامن مع دخول المشتبه لإجراءات إعلان الإفلاس، والتي يبدو أنها تفتقر للحقيقة، قدّم المشتبه نفسه لضحايا احتيال كمالك لأراضٍ لا يملكها (...) بل إنّه شارك في صفقات بيع تلك الأراضي التي حصل مقابلها على مئات الآلاف من الشواكل" على حدّ قول الشرطة.

وذكرت الشرطة أنه "يشتبه أنّ الرجل المذكور استمر في إدارة عدد من الأعمال التجارية من خلال أبنائه (...) بهدف إخفاء دخله عن دائنيه والمحكمة وسلطات الضرائب، كما تمّ الكشف عن أن المشتبه وأفراد أسرته يستخدمون سيارات فاخرة مسجّلة بأسماء آخرين".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص