استثناء الطلّاب الجامعيين من قرار حظر دخول الضفة المحتلّة

استثناء الطلّاب الجامعيين من قرار حظر دخول الضفة المحتلّة
داخل الحرم الجامعي في بير زيت (توضيحية)

استُثنيَ الطلاب الجامعيون في الداخل الفلسطينيّ من القرار الذي سيُمنع بموجبه أهالي مناطق "48" من دخول الضفة الغربية المحتلّة، بدءًا من يوم غد الخميس، إثر تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وقال مكتب رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، في بيان مقتضب: "بعد متابعة حثيثة منذ صباح اليوم، نبشركم أنه تم إصدار استثناء لدخول طلابنا إلى الجامعات الفلسطينية".

وأضاف البيان الذي نُشر في صفحة عودة عبر "فيسبوك": "وذلك عن طريق إظهار بطاقة الطالب عند الحواجز. وسيتم السؤال بوضوح عند الإياب وليس فقط الذهاب"، مطالبا "الالتزام والتشديد على التعليمات الصحية الوقائية".

وكان القائد العسكري للضفة الغربية المحتلة، الضابط أمير يدعي، قد وقّع مساء أمس الثلاثاء، على أمر عسكري يمنع المواطنين وتحديدا العرب في الداخل الفلسطينيّ من دخول المنطقتين (أ) و(ب) في الضفة الغربية الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية، وذلك على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان صدر عن المتحدث العسكري الإسرائيلي أنه "استنادًا إلى القرارات المتخذة على المستوى السياسي، صادق قائد المنطقة الوسطى على قرار يحظر على مواطني إسرائيل من الدخول للمناطق A وB في السلطة للحد من جائحة كورونا".

وأضاف البيان أن "التنقل بين المناطق من شأنه أن يرفع نسبة العدوى ويشكل خطرًا على السكان في كلا الجهتين"، وأضاف أنه "يبدأ سريان قرار الحظر ابتداء من الغد ولمدة شهر".

ووفقا للأمر العسكري، ستكون مناطق (ب) بالضفة مغلقة لمدة 30 يوما أمام المواطنين وبضمنهم عرب الداخل وسيحظر عليهم الدخول إليها اعتبارا من يوم الخميس الموافق 12.11.2020 حتى تاريخ 12.12.2020، وذلك ضمن إجراءات الطوارئ لمنع تفشي فيروس كورونا، بحسب ما ورد في الأمر العسكري.

وجاء في أمر القائد العسكري "ضمن صلاحياتي قررت بأن يتم إغلاق منطقة (ب) مدة شهر كامل، وعدم دخول الإسرائيليين إليها (عرب الداخل) ذلك بسبب جائحة كورونا التي تجتاح البلاد وتتطلب خطوات للوقاية من الوباء".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص