كورونا: تفريق أعراس برهط والطيبة وقلنسوة وإصابات بكفر قاسم وجسر الزرقاء

كورونا: تفريق أعراس برهط والطيبة وقلنسوة وإصابات بكفر قاسم وجسر الزرقاء
(تصوير الشرطة)

فرقت الشرطة في مدينة رهط، 4 أعراس من بين 17 حفل زفاف جرى فحصها في منطقة النقب، جنوبي البلاد، أواخر الأسبوع الماضي.

وفي التفاصيل، فرقت الشرطة 4 أعراس خالفت التعليمات الوقائية ضد انتشار فيروس كورونا، وفرضت 43 مخالفة لعدد من سائقي السيارات في "قوافل الحفلات" بسبب مخالفة قوانين السير والتهور. وحذرت الشرطة من أنها تعمل مع السلطات سلطات تطبيق القانون الأخرى لوقف انتشار الفيروس من أجل الحفاظ على الصحة العامة. ودعت الجَمهور إلى الانصياع للتعليمات لأن عدم الالتزام بها يساهم في تفشي الفيروس وانتشاره في البلاد.

تفريق أعراس في بلدات عربية (تصوير الشرطة)

الطيبة وقلنسوة

وفي مدينتي الطيبة وقلنسوة، فرقت الشرطة 5 حفلات زفاف، أواخر الأسبوع، بادعاء مخالفة تعليمات وزارة الصحة، وغرمت بعض أصحاب الحفلات بمبلغ قدره 5000 شيكل.

ووفقا لادعاء الشرطة فإنها تلقت بلاغا، يوم الخميس الماضي، عن إقامة حفل زفاف في الطيبة. ولاحظ أفراد الشرطة الذين وصلوا إلى المكان وجود حوالي 100 مشارك وأقيم حفل الزفاف خلافا لتعليمات وزارة الصحة. وفرضت غرامة على صاحب الحفل، والد العروس، قدرها 5000 شيكل. وفي المساء، تلقت الشرطة بلاغًا عن إقامة حفل زفاف آخر في قلنسوة مع العديد من المشاركين وخلافًا للتعليمات. وفرقت الشرطة حفل الزفاف وغرمت صاحب الحفل، والد العريس، بمبلغ قدره 5000 شيكل.

وفي اليوم التالي، فرقت الشرطة 3 حفلات زفاف أخرى في الطيبة.

كفر قاسم

وفي كفر قاسم، بلغ عدد الحالات النشطة بكورونا 91 حالة 70 منها بسبب عرس.

بحث سُبل منع تفشي العدوى بكفر قاسم، أمس

وزار منسق شؤون كورونا في البلاد، بروفيسور نحمان أش، برفقة مسؤول مِلَفّ كورونا في المجتمع العربي، أيمن سيف، كفر قاسم، أمسِ، للاطلاع على ما يحدث في المدينة، وأكد على عدة نِقَاط أولها تكثيف العمل على إجراء الفحوص ومضاعفتها بخمس مرات في الأقل، وقال إن "كفر قاسم مدينة مركزية تقع في أواسط البلاد وتشهد حركة نشطة، ولا نريدها أن تكون الشرارة التي تشعل المنطقة بالعدوى". وطالب رئيس البلدية والجبهة الداخلية ببذل جهود لمضاعفة أعداد الفحوص.

وأشاد بروفيسور أش بجهود البلدية وطواقمها، لكنه قال إن "وضع المدينة مقلق من حيث انتقالها من الأخضر إلى الأصفر فالبرتقالي والأحمر، واليوم، تعود إلى البرتقالي غير المستقر، والهدف يجب أن يكون العودة إلى اللون الأخضر".

وجاءت الزيارة في أعقاب الزيادة الواضحة بنسب العدوى في المدينة نتيجة الاستمرار في إقامة الأعراس والسفر إلى خارج البلاد.

واستعرض رئيس البلدية، المحامي عادل بدير، والمسؤولين في البلدية الوضع في المدينة، وارتفاع أعداد المصابين الذي أعاد المدينة إلى اللون الأحمر، والمنظومة التي يديرها طاقم كورونا في البلدية بالتعاون مع "الجبهة الداخلية" للكشف عن حالات الإصابة وإجراء التحقيق الوبائي معهم وإدخال كل من جاء باتصال معهم إلى الحجر الصحي، وضمان الالتزام بالحجر.

وقال رئيس البلدية إنه "في مدينة كفر قاسم، اليوم، 91 إصابة فعالة بفيروس كورونا، 70 من هذه الحالات سجلت نتيجة عرس أقيم في المدينة".

أعراس في ظل كورونا (تصوير الشرطة)

وطالب بدير برصد ميزانيات لمدينته من أجل استمرار عمل منظومة كورونا التي تكفل عدم انتشار الوباء على نطاق واسع، مؤكدًا أن "العدوى ستستمر سواء من الأعراس والمناسبات أو ممن يعملون في الجهاز الصحي أو في داخل البيت، لكن واجبنا أن نحارب لمنع انتشار العدوى في المحيط العام والسيطرة عليها في الإطار الضيق".

وطالب رئيس البلدية بأنه "إذا كان لا بد من فرض الإغلاق في المدينة فليكن إغلاقًا ليليًا، لأنه كفيل بمنع الأعراس والتجمهرات والزيارات العائلية على نطاق واسع".

وأشاد مسؤول مِلَفّ كورونا في المجتمع العربي، بالمجهود الذي يقوم به رئيس البلدية، وقال إنه "فرض إغلاق على مدينته بمبادرة شخصية منه حين شعر بأن المدينة تدخل إلى دائرة الخطر".

وأضاف سيف أن "هذه الزيارات التي نقوم بها ومنسق شؤون كورونا من أجل التعاون لمنع إغلاق المدينة والتسبب بأضرار اقتصادية وخيمة. هذا ما لا نريده أن يحدث، لذلك نناشد الأهالي بالتعاون من أجل وقف انتشار العدوى وعدم دخول المدينة إلى المنطقة الحمراء، عن طريق إجراء المزيد من الفحوص المتاحة للجميع اليوم".

وختم بالقول إن "نسب ارتفاع العدوى لدى العرب تبعث على القلق وهي تصل إلى 50% من نسبة العدوى اليومية في البلاد. يكفي مناسبة واحدة لنقل العدوى إلى العشرات نقل البلدة إلى دائرة الخطر".

جسر الزرقاء

وفي جسر الزرقاء، صرح المجلس المحلي أنه بعد التحقق من إصابة إحدى معلمات مدرسة الوادي الابتدائية بالقرية أُدخل 30 طالبا من (الصف الأول 3) إلى حجر صحي منزلي، وستُجرى الفحوص لهم يوم غد الاثنين، للتأكد والاطمئنان على صحتهم.

وأكد أنه سيتعلم هؤلاء الطلاب عن بُعد، وفق برنامَج مدرسي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص