ارتفاع كبير في التهديدات لرؤساء السلطات المحلية العربية وموظفيها

ارتفاع كبير في التهديدات لرؤساء السلطات المحلية العربية وموظفيها
إطلاق نار على منزل وسيارة مرشح لعضوية بلدية الطيبة، العام الماضي (تصوير "عرب 48")

ارتفع عدد رؤساء السلطات المحلية العربية الذين تعرضوا لتهديدات بشكل كبير خلال السنوات 2017 – 2019، وبشكل أكبر منذ بداية الحالي، وفقا لتقرير أعده مركز الأبحاث والمعلومات في الكنيست، تمهيدا لمناقشة الموضوع في اللجنة الخاصة لاجتثاث الجريمة في المجتمع العربي. وأكد التقرير ارتفاع عدد موظفي السلطات المحلية العربية الذين تعرضوا لتهديدات أيضا.

واستند التقرير إلى معطيات دائرة التهديدات في الشرطة الإسرائيلية، التي أظهرت أنه خلال الفترة المذكرة ارتفع عدد رؤساء السلطات المحلية الذين تعرضوا لتهديدات، ويكاد يكون ضعف التهديدات التي تعرض لها رؤساء سلطات محلية يهودية، والذين تراجع عددهم.

ووفقا للتقرير، تعرض لتهديدات 27 رئيس سلطة محلية يهودية و18 رئيس سلطة محلية عربية، في العام 2017. وفي العام التالي، تعرض لتهديدات 34 رئيس سلطة محلية عربية و23 رئيس سلطة محلية يهودية.

واتسعت الفجوة في العام 2019، حيث تعرض لتهديدات 35 رئيس سلطة محلية عربية و18 رئيس سلطة محلية يهودية. ومنذ بداية العام الحالي وحتى نهاية شهر آب/أغسطس، تعرض لتهديدات 23 رئيس سلطة محلية عربية و15 رئيس سلطة محلية يهودية.

وقالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية إنه في حالات كثيرة تكون هذه التهديدات على خلفية مناقصات، خلافات انتخابية، سياسة إنفاذ القانون وتعيينات في السلطات المحلية.

وأظهر التقرير أن عدد الموظفين في السلطات المحلية العربية الذين يتعرضون لتهديدات أعلى من عدد رؤساء السلطات المحلية. فقد تعرض لتهديدات 44 موظفا عام 2017، وارتفع عددهم إلى 64 موظفا في العام 2018. وتراجع عددهم العام الماضي. لكن هذه التهديدات سجلت ارتفاعا كبيرا منذ بداية العام الحالي وحتى تشرين الثاني/نوفمبر الفائت وبلغ عددها 149 تهديدا.

ونقل موقع "واللا" الإلكتروني اليوم، الأربعاء، عن معطيات لوزارة الداخلية الإسرائيلية، أن الوزارة قدمت، في العام 2018، مساعدات لست سلطات محلية تعرض رؤساءها لتهديدات، بينها اثنتان عربيتان، اثنتان يهوديتان، واحدة درزية وواحد مختلطة. وفي العام 2019، قدمت الوزارة مساعدات لست سلطات محلية عربية، ثلاث يهودية وواحدة درزية. وفي العام الحالي وحتى أيلول/سبتمبر الماضي، قدمت الوزارة مساعدات لـ12 سلطة محلية عربية، أربع سلطات محلية يهودية وواحدة درزية.

وأفاد تقرير مركز الأبحاث والمعلومات أن بين الذين يتعرضون لتهديدات في السلطات المحلية منتخبي جمهور وذوي مناصب في الحكم المحلي. وفي العام 2019، حولت وزارة الداخلية مساعدات بمبلغ 450 ألف شيكل لتمويل حراسة موظفين عامين، وارتفع هذا المبلغ في العام الحالي إلى 2.2 مليون شيكل.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص