شفاعمرو: خيمة اعتصام احتجاجا على العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة

شفاعمرو: خيمة اعتصام احتجاجا على العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة
من خيمة الاحتجاج (تصوير بلدية شفاعمرو)

أقيمت خيمة اعتصام احتجاجا على تزايد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة، وذلك بالقرب من محطة الشرطة في مدينة شفاعمرو.

وقال رئيس بلدية شفاعمرو، عرسان ياسين خلال افتتاح الخيمة، أمس السبت، إنه "لا أرى حلا جذريا يلوح بالأفق لنبذ العنف والجريمة واجتثاثها من مجتمعنا في ظل التقاعس الواضح، لذلك رفضت طلب زيارة رئيس الحكومة إلى شفاعمرو، ولن أشارك في الاجتماع معه يوم الأحد".

وأضاف أن "الوضع لا يطاق. وصلنا إلى النقطة الحمراء في ازدياد العنف، ولهذا أطالب الشرطة بالعمل الجاد في الكشف عن المجرمين وتوفير حل فوري لاجتثاث العنف والجريمة من مجتمعنا عامةً وشفاعمرو خاصةً".

يذكر أنه شارك في افتتاح خيمة الاحتجاج كل من: القائم بأعمال رئيس البلدية، جريس حنا، ونائبي الرئيس: فرج خنيفس وجميل سواعد، وأعضاء البلدية: زياد الحاج ومهنا أبو شاح وعناد خطيب ومحمد سواعد وعامر أرملي ونزار يوسف، ومدير عام البلدية عمر الملك.

وتحدث عضو البلدية، زهير كركبي، نيابة عن عدد من أعضاء البلدية، وقال: "نحن هنا رئيس ونواب وأعضاء بلدية تنفيذًا لقرار المجلس البلدي، كي نوجه رسالة عاجلة إلى الشرطة بأن هناك تقصيرا في عمل الشرطة، ونلاحظ التسيب والاعتداءات المتكررة على المواطنين، لذلك نطالب بحل عملي ومعالجة آفة العنف المستشرية في مجتمعنا وفي مدينتنا لأن الوضع لا يحتمل".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص