عدالة لوزارة الصحة: "إتاحة الشارة الخضراء وشهادات كورونا بالعربية"

عدالة لوزارة الصحة: "إتاحة الشارة الخضراء وشهادات كورونا بالعربية"
توضيحية (أ ب)

أبرق مركز "عدالة" صباح اليوم، الثلاثاء، رسالة إلى وزير الصحة الإسرائيلية، طالب من خلالها بإضافة التفاصيل باللغة العربية في شهادة التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد وشهادة التعافي والشارة الخضراء التي بدأ العمل بها في أنحاء البلاد.

وجاء في الرسالة أن "الشهادات الحالية تتضمن تفاصيل شخصية وموافقات باللغتين العبرية والإنجليزية فقط، إذ لا يمكن الحصول على التفاصيل باللغة العربية، ما يشكل مسا بالمواطنين العرب قارئي اللغة العربية فقط، فنتيجة لعدم فهمهم التفاصيل على الشارة الخضراء قد يحرمون هم أو غيرهم من التمتع بالامتيازات التي تمنحها هذه الشارة وقد تسري عليهم التقييدات التي تعفيهم الشارة الخضراء منها، لأن هناك من لم يستطع قراءة التفاصيل والمصادقة عليها".

وأوضحت أن "اللغة العربية تعتبر لغة رسمية في البلاد وفق قرار المحكمة العليا واستعمالها في الحيز العام واجب على كل السلطات المحلية والإقليمية من أجل إتاحة المعلومات للمواطنين العرب، وأن لاستعمال اللغة العربية في الحيز العام دلالات ثقافية وتاريخية ودينية للأقلية العربية في البلاد".

وأكدت الرسالة أنه "لا يختلف اثنان على أن الشارة الخضراء باتت أكثر من مهمة للعودة إلى الحياة الطبيعية، وأنها جزء من الحق في الخدمات الصحية لكل مواطن، وعلى ضوء الوضع الحالي باتت أهمية إتاحتها باللغة العربية أضعاف أي وقت مضى، خصوصًا أنها في وضعها الحالي تمس بحق المواطنين العرب في المساواة".

وختمت الرسالة "كما من المحتمل أن يمس عدم إتاحة الشارة الخضراء باللغة العربية بحق المواطنين العرب في الحركة والتنقل، ويمكن منعهم من الدخول لأماكن مسموح لهم الدخول إليها أو منع مقدمي الخدمات وأصحاب المصالح العرب من تقديم خدماتهم وبضائعهم لزبائن من الواجب أن تقدم لهم هذه الخدمات".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص