عدالة يطالب بفتح تحقيق مستقل باعتداء الشرطة على المتظاهرين بأم الفحم

عدالة يطالب بفتح تحقيق مستقل باعتداء الشرطة على المتظاهرين بأم الفحم
اعتداء الشرطة على المتظاهرين في أم الفحم، اليوم (عرب 48)

أدان مركز "عدالة" جريمة اعتداء الشرطة الوحشي على المتظاهرين في أم الفحم، والتي أسفرت عن إصابات متفاوتة بينها إصابة خطيرة، خلال قمع المظاهرة الأسبوعية المناهضة للعنف والجريمة.

واعتبر أن "الشرطة كمؤسسة وكل من يقف خلفها شريكا بالجريمة في كل البلدات العربية التي تتعامل معها كساحة حرب وتبيح فيها دماء الأبرياء والمدنيين من خلال إطلاق النار العشوائي دون حسيب أو رقيب".

وطالب "عدالة" بفتح تحقيق مستقل بهذه الجرائم وتقديم المسؤولين للمحاكمة ومعاقبتهم حتى يكونوا رادعًا لغيرهم، وضرورة التحقيق المستقل تنبع من تواطؤ قسم التحقيق مع عناصر الشرطة (ماحش) وإغلاقها الملف تلو الآخر وعدم محاسبتهم، ما يتيح لهم التمادي في العنف والقمع والاعتداء الوحشي على المتظاهرين العرب.

ومما يذكر أن عددا من المتظاهرين أصيبوا بجروح أحدهم بحالة خطيرة من جراء اعتداء عناصر الشرطة بالرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والمياه العادمة على مظاهرة احتجاجية ضد الجريمة والشرطة في مدينة أم الفحم بعد ظهر اليوم، الجمعة.

وأحيل المصابون بينهم رئيس بلدية أم الفحم، سمير محاميد، والنائب في القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، إلى العيادات الطبية والمشافي لتلقي العلاج، فيما جرى اعتقال 7 متظاهرين على يد عناصر الشرطة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص