إصابة متوسطة بجريمة إطلاق نار بالفريديس

 إصابة متوسطة بجريمة إطلاق نار بالفريديس
(توضيحية)

أصيب عصر اليوم السبت، شاب (18عاما) من بلدة الفريديس، بجروح وصفت بالمتوسطة جراء تعرضه لجريمة إطلاق نار، حيث نقل إلى المستشفى للعلاج، فيما فتحت الشرطة تحقيقا.

وتلتق طواقم الإسعاف بلاغا عن جريح في بلدة الفريديس، وعلى الفور هرع طاقم طبي إلى المكان وقدم الإسعافات الأولية لشاب عانى من جروح في الأطراف، ونقله على وجه السرعة إلى مستشفى "هيلل يافه" في الخضيرة لاستكمال العلاج.

ووثق مقطع فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي جريمة إطلاق النار في الفريديس، ويظهر ترصد شخصين ملثمين لشاب كان يسير في حي سكني بالبلدة، وقاما باعتراضه وإطلاق النار عليه بشكل كثيف بالقسم السفلي من الجسم.

واكتفت الشرطة بالتحقيقات في ملابسات الجريمة، وأعلنت القبض على مشتبهين من سكان البلدة 26 و 37 عاما بشبهه تورطهما في الحادث، حيث سيتم عرضهما في ساعات الليل على محكمة الصلح في حيفا لتمديد اعتقالهما.

وشهدت الفريديس في الأسابيع الأخيرة تصعيدا في أعمال العنف وجرائم إطلاق النار، وفي الأسبوع الماضي أصيب شخصان، بجراح متوسطة، جراء تعرضهما لإطلاق نار في البلدة التي عمها الإضراب وشهدت فعاليات احتجاجية ضد العنف والجريمة وتواطوء الشرطة.

وفي سياق ذي صلة، شهدت البلدات العربية عودة لافتة للحراكات الشبابية ونشاطاتها المختلفة في إطار الاحتجاجات ضد العنف والجريمة وتواطؤ الشرطة في المجتمع العربي، في الآونة الأخيرة، وارتفعت الأصوات مجددا لمحاربة العنف والجريمة ووقف هذه الأعمال التي تضرب النسيج المجتمعي في البلدات العربية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص