تشكيل لجان شعبيّة لحماية الأحياء العربيّة في حيفا

تشكيل لجان شعبيّة لحماية الأحياء العربيّة في حيفا
(حيفا)

بعد الاعتداءات المتواصلة من قبل قطعان المستوطنين المدعومين من الدولة الإسرائيليّة على المواطنين العرب الآمنين في المدن المختلطة، بدأ عدد من الشباب والصبايا بتشكيل لجان شعبيّة وأهليّة للدفاع عن الأحياء العربيّة في وجه هذه الاعتداءات.

وشارك عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ هذه اللجان، مصحوبة بتفاصيل أولى، مثل أماكن تواجدها وأرقام هواتف طارئة للمساعدة.

ويشكّل الأهالي العرب لجان الحماية والدعم، بعد عدّة ليالٍ شهدت اشتباكات ومواجهات عنيفة بين قطعان المستوطنين المسلّحين بحماية الشرطة، والمواطنين العرب العزّل، حيث أظهرت الفيديوهات المنشورة بكثافة على مواقع التواصل التواصل، اقتحامات جماعيّة للمستوطنين على بيوت المواطنين، تكسير محلّاتهم وإحراقها، والبحث عنهم في الشوارع لقتلهم، ومحاولاتهم لاقتحام مساجد.

وأظهرت صور جديدة منقولة من مجموعات "تيلغرام" خاصّة بالمستوطنين، دعواتهم للتواجد في مدن عربيّة مثل اللدّ وحيفا وعكّا ويافا للهجوم على العرب في هذه الليلة، مما استدعى من الأهالي تشكيل لجان الحماية الشعبيّة، كما وصلت حافلات للمستوطنين المسلّحين إلى اللدّ تحت حماية الشرطة وقوّات حرس الحدود.

وانطلقت دعوات من الداخل الفلسطينيّ، لتأسيس تنظيمات أهليّة لمساعدة العرب في المدينة. وأرفقوا أرقام هواتف طارئة، كما تتزايد داخل مجموعات تيلغرام الخاصّة بالعرب، طلبات العائلات للمساعدة في ظلّ هذه الهجمات الصهيونيّة التي تهدف إلى تصفية العرب وتطهير البلاد عرقيًّا.

فيسبوك (حيفا)

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص