إصابة خطيرة لسيّدة في اللد ومواجهات في كفر قاسم

إصابة خطيرة لسيّدة في اللد ومواجهات في كفر قاسم
إحراق سيارات للشرطة

اندلعت مواجهات، صباح اليوم الخميس، بين الشرطة الإسرائيلية وشبان من مدينة كفر قاسم، أسفرت عن إصابتين بجروح طفيفة جرّاء القنابل الصوتيّة.

وفي اللد، أُصيبت سيّدة عربيّة حامل تبلغ من العمر 33 عاما خلال المواجهات التي تشهدها المدينة، بجراح خطيرة. وأكّد مسشفى "أساف هروفيه" جنوب مدينة تل أبيب، صباح اليوم، إصابتها، لافتا إلى أنّها أُصيبت في رأسها، وإلى أنّها أنجبت مولودها بعد إصابتها.

وشهدت بلدات عربيّة، من بينها؛ يافا، وحيفا، والناصرة، وكابول، وطمرة، وجسر الزرقاء، وشفاعمرو، والطيبة وكفرقاسم، وأم الفحم، ومجد الكروم، وباقة الغربية، وحورة، وعكا، وغيرها من البلدات، مساء أمس الأربعاء، مواجهات بين متظاهرين والشرطة التي استخدمت الرصاص الحيّ في بعضٍ منها، كما اعتقلت متظاهرين، وأغلقت شوارعَ أمام حركة المرور.

وفي عكّا، أُضرمت نيران في بناية فندق صغير بالبلدة القديمة في المدينة. وقالت سلطة الإطفاء في بيان: "طواقم عديدة من الإطفاء والإنقاذ تعمل على إخماد حريق بناية فندق بالبلدة القديمة بعكا... الطواقم تعمل على إخماد الحريق ومنع انتشاره، علما أن هنالك خطورة لانهيار المكان"، وأشار البيان إلى أنّه "لم يبلّغ عن (وقوع) إصابات".

وأحرق شبان سيّارات للشرطة في شارع السلطاني بعد انتهاء صلاة العيد، احتجاجا على اقتحامات قوات الاحتلال للأقصى واعتداءات المستوطنين على العرب في البلاد.

إحراق سيارات للشرطة

وأفاد مراسل "عرب 48" في المنطقة، بأنّ إضرامَ النار، طال 3 سيارات شرطة، مُشيرا إلى تهشيم سيارات أخرى لها.

واستخدمت الشرطة القنابل الصوتية لتفريق الشبان، كما استعملت الرصاص المطاطيّ.

وتنظر محكمة إسرائيلية اليوم، في طلب الشرطة تمديد اعتقال 374 شخصا جرى اعتقالهم خلال ساعات الليل وفجر اليوم، على خلفية المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها البلدات العربية.

وتأتي هذه الاعتقالات عقب الاعتداءات التي نفذتها مجموعات من المستوطنين بحماية من الشرطة على مواطنين عرب خاصة في المدن الساحلية، يافا، وحيفا، وعكا، واللد، والرملة، وكذلك الاعتداءات على بعض المواطنين العرب الذين تواجدوا في طبرية وبئر السبع وبات يام والخضيرة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص