اعتقال 6 مشتبهين بالضلوع في جريمة القتل المزدوجة في إبطن

اعتقال 6 مشتبهين بالضلوع في جريمة القتل المزدوجة في إبطن
توثيق لاعتقال المشتبهين في رهط (تصوير شاشة)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، مساء أمس، الثلاثاء، 6 مشتبهين بالضلوع في جريمة القتل التي ارتكبت في قرية إبطن، في العاشر من تموز/ يوليو الجاري، وراح ضحيتها حسن رميحي (56 عاما) وشقيقته صبحية (60 عاما).

وبحسب ما جاء في بيان صدر عن الشرطة، اليوم، الأربعاء، فإن الاعتقالات الجديدة شملت 4 قاصرين ونفذت في مدينة رهط في منطقة النقب، جنوبي البلاد، ليصل بذلك عدد المعتقلين للاشتباه بضلوعهم في الجريمة إلى 8.

وذكرت الشرطة أنه "في أعقاب التحقيقات، اعتقل 6 مشتبهين إضافيين، جميعهم من سكّان إبطن، والذين تمّ ضبطهم في مدينة رهط في النقب".

وأضافت الشرطة أنه "وفقا للشبهات، فإن المشتبه بهم هربوا واختبأوا في رهط، وبينهم 4 قاصرين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما".

المرحومان صبحية وحسن رميحي

وذكرت البيان أن "المشتبهين أحيلوا للتحقيقات لدى وحدة ‘يمار‘ في لواء الساحل ومن المقرر عرضهم على محكمة الصلح في حيفا، في وقت لاحق، اليوم، للنظر في تمديد اعتقالهم".

وكانت الشرطة قد أعلنت عن اعتقال مشتبهين اثنين بالضلوع في الجريمة (70 و44 عامًا) وتمّ تمديد اعتقال الأول حتى يوم غد الخميس، عبر محكمة الصلح في مدينة حيفا، في حين تم تمديد اعتقال الآحر حتى الأحد 25 تموز/ يوليو الجاري.

وحسب المعلومات المتوفرة، خطط الجناة لقتل الضحية حسن رميحي، على خلفية خلاف على أراض.

وأفاد عدد من أقارب المرحومين أن الضحية حسن رميحي عاد من حفل زفاف ودخل بيته، وبعد وقت قصير سمع صراخ وإطلاق نار، خرج لمعرفة ما يجري، فأصيب برصاصة وهو بجانب منزله وفارق الحياة في المكان، ولم يكن له أي علاقة بالخلاف على الأرض، إذ استهدف إطلاق النار منزلا مجاورا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص