وفاة النائب سعيد الخرومي إثر تعرضه لنوبة قلبية

وفاة النائب سعيد الخرومي إثر تعرضه لنوبة قلبية
النائب سعيد الخرومي (فيسبوك)

توفي النائب عن القائمة الموحدة سعيد الخرومي، وذلك إثر تعرضه لنوبة قلبية حادة، حيث أعلن فجر اليوم الأربعاء، عن وفاة الخرومي في مستشفى سوروكا في بئر السبع بعد أن حاول الأطباء إنقاذ حياته.

ووصل النائب الخرومي (49 عاما)، وهو ابن قرية شقيب السلام في النقب إلى مستشفى سوروكا وهو بحالة خطيرة جدا، وقامت الطواقم الطبية بعمليات إنعاش في محاولة لإنقاذ حياته، لكن الأطباء أقروا وفاته تأثرا بإصابته بنوبة قلبية.

ونعت الحركة الإسلامية الجنوبية، والقائمة العربية الموحدة، سعيد الخرومي إثر تعرضه لنوبة قلبية.

وجاء في بيان صادر عن الموحدة "سعيد الخرومي ابن شقيب السلام وابن النقب وابن مجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني. أمضى سنين عمره في خدمة قضايا النقب رئيسا للجنة التوجيه العليا لعرب النقب، ورئيسا لمجلس شقيب السلام، ونائبا عن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة في البرلمان، ورئيسا للجنة الداخلية في الكنيست".

ونعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، النائب الخرومي، وجاء في بيانها "لقد عرفنا الزميل والنائب سعيد الخرومي، ناشطا مناضلا خدمة لقضايا شعبه، من خلال رئاسته سابقا لمجلس شقيب السلام المحلي، ولسنوات عديدة، رئيسا للجنة التوجيه العليا لعرب النقب، ذراع لجنة المتابعة في النقب، وكان عنوانا للعديد من قضايا النقب. وعرفناه بدماثة خلقه وطيب التعامل مع زملائه والمحيطين به".

وأكملت المتابعة بيانها قائلة إن "رحيل الأخ النائب سعيد الخرومي خسارة فادحة لشعبه ولكل من عرفه وخسارة كبيرة لقضية النقب وحقوق أهله التي تتصدر قضايا جماهيرنا العربية الفلسطينية في البلاد".

وختمت اللجنة بيانها: "تتقدم لجنة المتابعة رئيسًا وقيادةً وأعضاء بأحر التعازي إلى عائلة وذوي فقيد المجتمع العربي وفقيد الحركة الإسلامية (الجنوبية) والقائمة العربية الموحدة، راجين من الله أن يتغمد الفقيد في واسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه".

ونعى حزب التجمع الوطني الديمقراطي الخرومي، مفتتحا بيانه "بمزيد من الحزن والأسى ينعي التجمّع الوطني الديمقراطي النائب سعيد الخرومي، الذي وافته المنيّة اليوم إثر سكتة قلبية حادّة".

وأضاف: "لقد كان سعيد الخرومي قائدًا متميّزًا بتواضعه وبحسن تعامله مع الجميع وبالتصاقه بقضايا شعبنا في النقب".

وأشار التجمع في بيانه إلى أن "الخرومي كان رئيسا للجنة التوجيه العليا في النقب، المنبثقة عن لجنة المتابعة، وساهم بإخلاص وبمثابرة في خدمة قضايا أهلنا في النقب وفي قيادة النضال من أجل الدفاع عن الأرض والمسكن وضد كل محاولات المصادرة والاقتلاع والتهويد".

وختم التجمع بيانه "حمل سعيد الخرومي في الميدان وفي الكنيست وفي المحاكم وفي الإعلام هموم شعبه وعمل وفق قناعاته على حماية الوجود العربي الفلسطيني في النقب ووفاته هي خسارة كبرى لأهلنا في النقب ولشعبنا عموما، رحمه الله وألهم ذويه الصبر والسلوان".

سيرته الذاتية

نشأ الخرومي وهو من مواليد 1972 في منطقة شقيب السلام في النقب. درس الابتدائية في مدرسة العزازمة ومن ثم شقيب السلام، ودرس الثانوية في قرية جت المثلث. حصل على اللقب الأول في الفيزياء من الجامعة العبرية في مدينة القدس.

بدأ مشواره بالتدريس في ثانوية شقيب السلام، ثم ما لبث أن انتخب عضوا في المجلس المحلي عام 2000، وبعدها رئيسا للمجلس المحلي (2004-2008).

خلال عمله في المجلس المحلي كان عضوا في المجلس القطري للتخطيط والبناء لمدة عامين، وعضوا في لجنة التخطيط والبناء للقرى العربية في الجنوب لمدة عشر سنوات (2004-2013).

شغل منصب الأمين العام للقائمة العربية الموحدة ومديرا لمكتبها السياسي بين الأعوام (2002-2014).

في السنوات الأخيرة أدار لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، المظلة السياسية لنضال المواطنين العرب في النقب.

عام 2015 انتخب في المكان الخامس عشر في القائمة المشتركة، وبدأ إشغال مقعده في الكنيست وفق اتفاقية التناوب بين الأحزاب المكونة للقائمة المشتركة، بعد استقالة النائب عبدالله أبو معروف، في 11 آب/ أغسطس 2017.

وانتخب لعدة دورات نائبًا في الكنيست عن القائمة العربية الموحدة. وترأس مؤخرا لجنة الداخلية وحماية البيئة البرلمانية.

بودكاست عرب 48