الشجار في "سوروكا"... "الآن تنبّهت السلطات للجريمة في المجتمع العربيّ"

الشجار في "سوروكا"...  "الآن تنبّهت السلطات للجريمة في المجتمع العربيّ"
من أمام المشفى خلال الشجار، بحضور قوات أمن

أعرب رؤساء مجالس ونشطاء من النقب، عن استنكارهم لما حصل أمس الأحد من شجار نشب بين عائلتين في مشفى "سوروكا" في بئر السبع، والذي أوقع إصابات، بالإضافة إلى اعتقال 19 شخصا يُشتبه بتورّطهم في الشجار الذي استغلّته وسائل إعلام إسرائيلية وجمعيات يمينية متطرّفة، للتحريض على أهالي النقب العرب بعامّة.

وشدّد رؤساء المجالس والنشطاء على أنّ التعامل مع الحدث من قِبل الجمعيات اليمينية وبعض وسائل الإعلام الإسرائيلية، كان "مضخمًا"، ولا يشير إلا إلى "ازدواجية في المعايير، حينما ينتقل العنف إلى بلدات يهودية (أو يقطن فيها سكّان يهود)، في حين تعاني البلدات العربية جميعها من الجريمة والعنف يوميا"، دون أن يحرّك ذلك ساكنا.

تمديد اعتقال مشتبه بهم

في السياق، مددت محكمة الصلح في مدينة بئر السبع، الإثنين، اعتقال 13 شخصا يُشتبه بتورّطهم في الشجار، بينما تمّ إطلاق سراح 3 آخرين، بشرط الخضوع لحبس منزليّ.

وقالت الشرطة في بيان، إنه تم تمديد اعتقال 13 شخصا من العائلتين اللتين نشب الشجار بينهما، موضحا أن بينهم 12 بالغا، بالإضافة إلى قاصر واحد تم تمديد اعتقاله حتى الثلاثاء.

وفي ما يخصّ المعتقلين الـ13، فقد لفتت الشرطة إلى أن 7 منهم من إحدى العائلتين، فيما ينتمي أربعة آخرون للعائلة الأخرى، وتمّ تمديد اعتقالهم جميعا حتّى الخميس المقبل.

كما تمّ تمديد اعتقال المصاب الذي يرقد في المشفى حتى نهار الثلاثاء. وذكر البيان أنه تم الإفراج عن 3 شبان بشرط الخضوع لحبس منزليّ.

وقال رئيس بلدية رهط، فايز أبو صهيبان في تصريحات أدلى بها لـ"عرب 48"، إن "التعامل الإعلامي لوسائل إعلام إسرائيلية؛ يأتي في إطار الانحياز الإعلامي السافر الذي تمارسه السلطة الإسرائيلية ضد المواطنين العرب".

وأضاف أبو صهيبان: "إنهم يستغلون أحداث العنف ويضخمونها للتحريض علينا"، نعاني في رهط كل يوم من العنف والجريمة ولكن لا نرى استنكارا كهذا، بينما إذا وقع ذلك في بئر السبع أو في بلدة يهودية، تهتزّ الدولة وتقوم ولا تقعد".

وشدّد أبو صهيبان على أن "هذا عمل مقزز ومُدَان... ونعتبره عملا همجيا، إن نقل الشجارات والجريمة إلى مداخل المشافي وإلى الطواقم والكوادر الطبية والمرضى هو أمر يخصنا جميعا، ويضرّ في المجتمع العربي في النقب كثيرا".

وقال: "تواصلت اليوم مع إدارة المشفى من أجل الاعتذار بالنيابة عن أهالي رهط والنقب جميعا، وذكرت أن ساحات المشافي لها قدسية بالضبط كما قدسية المسجد، وما يصيب المشفى يصيب المسجد تماما".

فايز أبو صهيبان ("عرب 48")

وأشار إلى ضرورة "إيقاف هؤلاء المعتدين الذين أضروا بسمعة أهل النقب جميعا. نريد من أهلنا في النقب ألا يمنحوا هؤلاء المعتدين منصّة لليمين كي يسبّوا ويشهّروا فينا كأننا مجرمون وخارجون عن القانون، فنحن لا نحتاج لنثبت لأحد من نحن، نحن بغالبيتنا العظمى أناس مسالمون".

بدوره، قال الناشط إبراهيم أبو رقيّق من تل السبع لـ"عرب 48" إن "ما حصل أمر مدان، ولكن هذه الشجارات باتت روتينية في بلداتنا العربية، الآن الدولة (السلطات الإسرائيلية) كلها تذكرت (تنبّهت) أن هناك عنفا وجريمة في المجتمع العربي، حين وصل الأمر عند بيوتهم وشوارعهم".

وأكّد أبو رقيّق أنه "يتوجّب على الشرطة أن تفرض القانون في بئر السبع ورهط، وفي كل البلدات عربيةً أو يهودية"، منوّها إلى أنه "لا يمكن التعامل بازدواجية في المعايير، فما يسري في البلدات اليهودية يجب أن يسري في البلدات العربية أيضا".

وأضاف: "لقد حذّرنا منذ سنوات طويلة، من أن يد العنف سوف تصل إلى البلدات اليهودية في حال لم يتم معالجتها في الوقت المناسب، وأن العنف لا يفرّق بين بلدة عربية أو يهودية، وهذا ما حصل ونحصده اليوم من إهمال وتهميش من قِبل السلطات منذ سنوات، وهو الأمر الذي سوف نعاني منه جميعا".

بودكاست عرب 48


الشجار في "سوروكا"...  "الآن تنبّهت السلطات للجريمة في المجتمع العربيّ"

الشجار في "سوروكا"...  "الآن تنبّهت السلطات للجريمة في المجتمع العربيّ"