تأجيل جلسة محاكمة الشيخ رائد صلاح

تأجيل جلسة محاكمة الشيخ رائد صلاح
الشيخ رائد صلاح في قاعة المحكمة (أرشيفية)

قال طاقم محامي الدفاع عن الشيخ رائد صلاح إن محكمة الصلح في مدينة حيفا أجلت الجلسة التي كان من المزمع عقدها بعد غد الأربعاء إلى تاريخ 2.7.2018 الساعة الواحدة بعد الظهر.

وقال المحامي خالد زبارقة إن "سبب التأجيل هو عدم إنهاء صابط السلوك تقريره المتعلق بطلب الدفاع إعادة النظر في اعتقال الشيخ رائد صلاح".

وأصدرت "الهيئة الشعبية لنصرة عشاق الأقصى" بيانا قالت فيه إن "المؤسسة الإسرائيلية تمارس لعبة قذرة من التسويف والتأجيل في ملف اعتقال الشيخ رائد صلاح".

وجاء في البيان أنه "بات من الواضح لمن لم يستوعب بعد، أن المؤسسة الإسرائيلية تمارس ليس فقط الملاحقات السياسية وتعتقل شيخ الأقصى على خلفية مواقفه من مجمل قضايا شعبنا وأمتنا، وعلى رأسها قضية المسجد الأقصى المبارك، وعلى خلفية ثباته على ثوابت الأمة، وإنما تمارس لعبة قذرة في تعاملها مع ملف الشيخ المعتقل ظلما منذ منتصف آب 2017".

وأضافت أن "تأجيل الجلسة التي كانت مقررة ليوم 20 من حزيران الجاري إلى الثاني من تموز القادم جاء ليكشف الوجه الحقيقي للجهاز القضائي الإسرائيلي المسيّس. فقد بررت المحكمة تأجيل الجلسة بأن ضابط السلوك 'لم يتمكن' طوال الفترة الماضية! من عقد جلسة لإعداد تقريره (العجيب) بخصوص طلب طاقم الدفاع إعادة النظر في اعتقال الشيخ حتى نهاية الإجراءات".

وختمت الهيئة بالقول إنه "شككنا وما زلنا نشكك في نوايا المؤسسة الإسرائيلية بما في ذلك جهازها القضائي، ونحن على يقين بأن الهدف من الاعتقال ليس بسبب مخالفة القانون، وإنما لأهداف سياسية واضحة لإبعاد الشيخ رائد عن الساحة المحلية وإسكات صوته المجلجل الذي يفضح ممارسات الاحتلال ضد الأقصى المبارك، وإبعاده عن دائرة التأثير بمجمل الملفات والقضايا الساخنة التي تهم شعبنا وأمتنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018