القرا الليكودي يطالب ببحث اسباب ارتفاع نسبة رافضي الخدمة بين العرب الدروز

القرا الليكودي يطالب ببحث اسباب ارتفاع نسبة رافضي الخدمة بين العرب الدروز

طالب عضو الكنيست الليكودي ايوب القرا وزير الامن الاسرائيلي شاؤل موفاز، بتشكيل اسماه بـ"طاقم خاص" لتقصي الحقائق حول تزايد نسبة رافضي الخدمة العسكرية بين الشبان العرب ابناء الطائفة العربية الدرزية.

وكان القرا، الذي ابدى قلقا كبيرا من المعطيات حول ارتفاع نسبة الشبان العرب الدروز الذين يرفضون الخدمة العسكرية في جيش الاحتلال الاسرائيلي، وجه رسالة بهذا الخصوص الى موفاز. وحمل القرا، من دون خجل، حكومة اسرائيل "المسؤولية عن انخفاض نسبة الجنود الدروز".

وحاول القرا، الذين يعتبر بين اعضاء الكنيست من الليكود الذين يعارضون خطة فك الارتباط كما انه هاجم رافضي الخدمة العسكرية من اليهود، ان يربط رفض الشبان العرب الدروز اداء الخدمة في جيش الاحتلال بالتمييز اللاحق بابناء الاقلية العربية الفلسطينية في الداخل. وزعم القرا في "شكواه" الى موفاز" ان المعلومات التي نشرت لم تفاجئه وسببها تجاهل الحكومة لقضايا الجنود المسرحين ومستقبلهم وان مواصة هذه السياسة تساهم بشكل فعلي في تباعد الشباب الدرزي عن الخدمة"!!

من جهة ثانية اعتبر عضو الكنيست مجلي وهبة، وهو الاخر من الليكود ومقرب من رئيس حكومة اسرائيل شارون، ان سورية تقف وراء جمعيات وحركات سياسية عربية في الداخل، وصفها وهبة بـ"المتطرفة وتعمل في صفوف الطائفة من اجل تشجيع الشباب على رفض الخدمة (العسكرية في جيش الاحتلال) بدون نجاح ملموس حتى الان".

وكان وهبة، وفي بيان أ صدره، قد حمّل التجمع الوطني الديمقراطي مسؤولية دعم هذه الحركات المناهضة للتجنيد الاجباري البغيض المفروض على الشبان العرب الدروز. وطالب الحكومة "بعدم منح الجهات المتطرفة امكانية لاستغلال نقاط الضعف في الطائفة"!!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018