الافراج عن الأسير السياسي د.عبد السلام زيدان من قرية كفر مندا

الافراج عن الأسير السياسي د.عبد السلام زيدان من قرية كفر مندا

تم اليوم الإفراج عن الأسير السياسي الدكتور عبد السلام زيدان، من قرية كفر مندا الجليلية بعد أن أمضى ما يقارب ثلاثة أعوام في السجون الإسرائيلية.

وكانت المحكمة المركزية في الناصرة، قد أقرت الإفراج عن د.زيدان وقبلت الاستئناف الذي تقدم فيه محاميه، بعد ان كانت لجنة ما يعرف بـ "الثلث" التابعة لسلطة السجون الاسرائيلية قد رفضت إطلاق سراحه سابقا.

وقد تحرر الأسير زيدان في ساعات ما بعد ظهر اليوم، من سجن "جلبوع" حيث قضى محكوميته، واستقبله في منزل العائلة في كفر مندا المئات من الاقارب الذين ينتظرون وصوله بفارغ الصبر.

وكان الدكتور زيدان قد اعتقل عام 2005، مع زميله الدكتور نظمي حسين من مدينة الناصرة والذي أفرج عنه مؤخرا. وقد وجهت النيابة العامة الى د.حسين تهمة التخابر مع عميل أجنبي أثناء تواجده في إحدى الدول الأوروبية، بالإضافة إلى عدد من التهم الخطيرة، لكن سرعان ما أسقطت معظمها، وأدين بتهمة التخابر مع عميل أجنبي، حيث حكم عليه بالسجن الفعلي لمدة ثلاثة اعوام، أمضى منهم عامين، بعد أن قبلت لجنة "الثلث" تخفيض محكوميته.

أما د.عبد السلام زيدان فقد وجهت له تهم مشابهة، منها توفير غرفة في مدينة حيفا من أجل التستر على أحد نشطاء المقاومة، وحكم عليه بالسجن لفترة مشابهة.
....

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018