أسيران من عرب 48 يدخلان قائمة عمداء الأسرى..

أسيران من عرب 48 يدخلان قائمة عمداء الأسرى..

أعلن موقع "فلسطين خلف القضبان" وهو موقع مختص بشؤون الأسرى، اليوم الجمعة، أن الأسيرين علي عبد الله عمرية وسمير صالح طه سرساوى، من المناطق التي احتلت عام 1948، من قرية إبطن، والمعتقلان منذ 24-11-1988، قد دخلا خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري قائمة عمداء الأسرى.

وجاء أن القائمة ترتفع بهما لتصل الى (89 أسيراً ) من كافة المناطق الفلسطينية، بينهم ثلاثة أسرى عرب سوريون من الجولان السوري المحتل.

يذكر أن مصطلح " عمداء الأسرى" يطلق على من أمضوا أكثر من عشرين عاماً في الأسر بشكل متواصل ولازالوا في الأسر .

وفي السياق ذاته اضاف الموقع المذكور أن 9 أسرى قد انضموا خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري الى قائمة من مضى على اعتقالهم خمسة عشر عاماً فأكثر بشكل متواصل وهم : نزار سمير التميمي وسعيد رشدي التميمي واحمد يوسف التميمي من رام الله، وهاني رسمي جابر من الخليل، و ناهض عبدالهادي السوافيرى واحمد عطا الحتو واياد سالم العرعير وتيسير سالم البرديني من قطاع غزة، ومحمد يوسف عبد ا! لجواد شماسنة من القدس، وجميعهم اعتقلوا في تشرين الثاني/ نوفمبر 1993 .

وبهذا الصدد ناشد موقع " فلسطين خلف القضبان " كافة المؤسسات الرسمية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني ، ووسائل الإعلام كافة الى منح هؤلاء القدامى وذويهم مزيداً من الإهتمام بهدف التخفيف من معاناتهم والعمل لضمان حريتهم .

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الأسيرين سرساوي وعمرية ينضمان إلى قائمة أسرى الداخل الذين تجاوزوا العشرين عاما في السجون، ومن بينهم الأسرى وليد دقة وإبراهيم بيادسة وإبراهيم أبو مخ ورشدي أبو مخ من مدينة باقة الغربية في المثلث، وهم في السجن منذ العام 1986.

كما تضم القائمة الأسيرين مخلص برغال ومحمد زيادة من مدينة اللد، حيث دخلا السجن في العام 1987.

ينضاف إليهم أحمد جبارين ومحمد جبارين من مدينة أم الفحم، وهما في السجن منذ العام 1987، وأحمد أبو جابر من كفرقاسم منذ العام 1987، وكريم يونس وماهر يونس وسامي يونس من قرية عارة في المثلث منذ العام 1984، وكذلك حافظ قندس من مدينة يافا، وهو في السجن منذ العام 1987.