بعد اطلاق سراحه؛ الأسير الجلجولي محمد سريس: "أوضاع أسرى الداخل والقدس والجولان صعبة جداً"..

بعد اطلاق سراحه؛ الأسير الجلجولي محمد سريس: "أوضاع أسرى الداخل والقدس والجولان صعبة جداً"..

بهجة عيد الاضحى مضاعفة لدى عائلة سريس في جلجولية والعيد تحول إلى عيدين، وذلك بعد أن أقدمت مصلحة السجون على إطلاق سراح ابنها الأسير الأمني محمد سريس الذي احتجز في معتقل جلبوع.

وقد أمضى مدة 14 شهراً لإدانته من قبل المحكمة الإسرائيلية بالاتجار بالسلاح، وكان محمد قد أعتقل يوم 28\10\2007 بعد أن أعتقل أخوه علام يوم 22\10\2007 ، وحكم على علام يومها 16 شهراً. وقد كان بانتظار الأسير على باب السجن والدته والتي بترت ساقها اثر إصابتها بمرض السكري، وأخته وأقاربه ووفد من مؤسسة يوسف الصديق.

وذكر الأسير المحرر محمد، أوضاع أسرى الداخل والقدس والجولان صعبة جداً في سجن جلبوع وبأن إدارة السجن هناك تعامل الأسرى بقسوة، وتضيق عليهم .

وأضاف أن الأسرى ينظرون بقلق لحالة الحصار والتجويع التي يعيشها الأهل في قطاع غزة ويناشدون الضمائر الحية في هذا العالم للدفع باتجاه فك هذا الحصار الظالم.

يذكر أنه ومن سجن جلبوع أيضاً تم إطلاق سراح أسيرين أمنيين من مدينة القدس وهم خالد محيسن، وأيمن أبو النمر وهو خطيب ابنة أخت الأسير حافظ قندس ابن مدينة يافا والذي ما زال يقبع في السجن منذ 25 سنة وبقي على انهاء محكوميته ثلاث سنوات.
...