زعبي تستجوب باراك حول قرار إغلاق الرابطة العربية لأسرى الداخل

زعبي تستجوب باراك حول قرار إغلاق الرابطة العربية لأسرى الداخل

قدمت النائبة حنين زعبي (التجمع)، الاثنين، استجواباً عاجلاً لوزير الأمن الإسرائيلي، ايهود باراك، حول إصدار أمر إغلاق إداري للرابطة العربية لأسرى الـ48.

وقالت النائبة زعبي إن الرابطة هي جمعية مسجلة وفق القانون تمت المصادقة عليها قبل أكثر من أسبوعين، وأنها تقوم بتقديم المساعدة الإنسانية للأسرى وذويهم كما والاستشارة القانونية.

وسألت النائبة زعبي في استجوابها عن سبب إصدار أمر الإغلاق، وعن عدد الجمعيات التي أغلقت الإدعاء ذاته في السنوات الخمس الأخيرة، علماً أن العديد من الجمعيات اليهودية التي تقوم بتقديم نفس الخدمات للمستوطنين داخل السجون لم تواجه مثل هذه القرارات على الإطلاق.

هذا وعلقت النائبة زعبي على قرار الإغلاق قائلةً: " صحيح أن الذهنية الإسرائيلية في التعامل مع العرب هي نفسها ذهنية الانتداب البريطاني التي بموجب أوامرها الإدارية قام باراك بإجراء الإغلاق، لكن باراك يعرف أن المواطنين العرب اليوم تغيروا، والإجراءات الانتدابية هذه لن تثنيهم عن التمسك بحقوق أسراهم ومتابعة شؤونهم، فهم جزء لا يتجزأ من شعبنا".