أهالي السجناء يعتصمون قبالة سجن شطة

أهالي السجناء يعتصمون قبالة سجن شطة

نظمت جمعية أنصار السجين اليوم الثلاثاء 29/6/2004 اعتصاماً قبالة سجن شطه وذلك في خطوة احتجاجية اخرى لدعم ومساندة الاسرى في هذا السجن على وجه الخصوص بعد ما تسرب من ممارسات وأعمال مشينه في حق الاسرى منذ حوالي شهرين وأخذ هذا الموضوع في حينه وقعاً قوياً في جميع وسائل الأعلام المحلية والعالمية .

هذا وقد حضر الاعتصام الذي الذي اقيم في ساعات الصباح العشرات من اهالي الاسرى ووفد عن حركة ابناء البلد ، وذكر ان قوات من الشرطة تواجدت هناك بكثافة التي عرضت بدورها جمع المتظاهرين للمضايقات ومنعهم من التعبير بحرية حيث منعتهم من استعمال البوق واطلاق الشعارات المؤيدة لمطالب الاسرى وتستنكر اعمال وممارسات ادارة مصلحة السجون ممثلةً بضباطها وسجانيها .

وقد حضر هذا الاعتصام النائب العربي د. جمال زحالقة الذي زار بعض الاسرى الذين تضرروا من مثل هذه الممارسات بناءً على تنسيق مسبق حيث التقى مع كل من الاسير ياسر ابو بكر ، الاسير ابراهيم ابو مخ ، والاسير اسامه حاج يحيى الذين اكدوا له على المعاملة القاسية التي يتعرضون لها من حيث التفتيش المهين واجبارهم على خلع ملابسهم بالكامل هذا بالاضافة الى نقص هائل في الاحتياجات الاساسية مثل حاجتهم اليومية والماسه لمواد التنظيف والملابس والشكوى من سوء التغذية من حيث الكم والنوع .ويقول الاسرى بأن (ما حصل في ابو غريب ليس امراً غريباً بالنسبة لهم لأنهم يعانون منه ويعيشونه منذ سنين طويله).

هذا وفي معرض حديثه لنا هاتفياً أكد لنا الدكتور جمال زحالقه عل ضرورة فضح هذه الممارسات على جميع الاصعدة والمستويات محلياً وعالمياً وطالب بأقامة لجنة تحقيق محايدة لتقصي الحقائق والخروج بتوصيات عملية لمعالجة هذا الوضع الذي لا يمكن السكوت عنه وتجاهله وانه شخصياً سيتابع الموضوع بجميع تفصيلاته.