معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية
ضم المعرض أيضا ما يقرب من 50 صورة ولوحة فنية تجسد المراحل التي يمر بها الأسير الفلسطيني

بالتعاون مع مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين في الداخل الفلسطيني أفتتح مركز 'أحرار' للأسرى وحقوق الإنسان في نابلس معرضا فنيا تحت عنوان: 'كي لا ننسى الأحرار'، والذي يهدف لتسليط الضوء على معاناة الأسرى والاسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية ، ومن المفترض أن يستمر المعرض بفتح أبوابه واستقبال الزوار حتى مساء يوم الخميس30 نيسان 2015.

وضم المعرض أيضا زاوية للأشغال اليدوية للأسيرات الفلسطينيات، حيث تم عرض العديد من القطع والأشغال اليدوية التي قامت الأسيرات الفلسطينيات بتصنيعها على مدار الشهور الماضية بعد أن قامت مؤسسة يوسف الصديق بإدخال المواد الخام اللازمة لذلك .

وضم المعرض أيضا ما يقرب من 50 صورة ولوحة فنية تجسد المراحل التي يمر بها الأسير الفلسطيني، ابتداء منذ لحظة الاعتقال ومرورا بمرحلة التحقيق وحتى المحاكمات العسكرية، وكذلك أساليب وطرق التعذيب المتبعة داخل السجون الإسرائيلية.

وخلال الافتتاح تحدث رئيس لجنة الحريات والأسرى والشهداء والجرحى في الداخل الفلسطيني، الشيخ رائد صلاح  قائلا 'إن ملف الأسرى بما فيه من ألم وأحزان يعد مصدر فخر واعتزاز لنا، ونؤكد من خلاله أن هذا الملف سيبقى مفتوحا ما دام الاحتلال الإسرائيلي قائما'، وأضاف أن الحل الجذري للأسرى والأسيرات هو زوال الاحتلال الإسرائيلي.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية

 معرض فني يجسد معاناة الأسرى والأسيرات بالسجون الإسرائيلية