توتر في معتقل جلبوع وإدارة السجون تعاقب الأسرى

توتر في معتقل جلبوع وإدارة السجون تعاقب الأسرى
اقتحمت عناصر الأمن مساء أمس السبت، قسم 4 في سجن جلبوع

تواصل مفوضية السجون الإسرائيلية التضييق على الحركة الأسيرة، حيث اقتحمت عناصر الأمن مساء  أمس السبت، قسم  4 في سجن جلبوع، وذلك بعد التوتر الذي ساد القسم إثر قيام إدارة السجن بحملة تفتيش مفاجئة.

وأكد الاسرى في سجن جلبوع على أن قوة من السجانين الإسرائيليين دخلوا قسم 4 في الساعة الواحدة والنصف ظهرا بحجة القيام بتفتيش القسم لأسباب غير منطقية، حيث أعترض الأسرى على ذلك بحجة أن إدارة السجن قامت بالتفتيش منذ فترة قريبة جدا، وبعد أن أحتدم النقاش قامت القوة بنقل ممثل الأسرى إلى الزنازين .

وبعد أن بدأ الأسرى  بالاحتجاج عبر التكبير والطرق على الأبواب قامت قوة كبير من وحدة "متسادا " باقتحام القسم عند الساعة السادسة مساء، حيث قامت بإطلاق قنابل الصوت والغاز وإطلاق رصاص الفلفل، حيث أصيب العديد من الأسرى، منهم الأسير ناصر عبد ربه والأسير أحمد جويحان والأسير حاتم الأعرج والأسير عرفات فسفوس والأسير مجدي الزعتري .

ومن بين الأسرى الذين تم الإعتداء عليهم، الأسير المقدسي  الذي تحرر صبيحة اليوم الأحد، عدلي مراغة وهو شقيق الأسير عدنان مراغة أحد محرري صفقة وفاء الأحرار الذين أعيد اعتقالهم لاحقا والذي تم الإعتداء عليه أيضا.

وفي حديث مع مدير الوحدة القانونية في مؤسسة يوسف الصديق، المحامي عز الدين جبارين، أكد أن إدارة سجن جلبوع قامت بإبلاغه بأنها قامت بإغلاق قسم 4 في سجن جلبوع وإلغاء زيارة الأهل بسبب التوتر الذي حصل يوم أمس .

وكان العديد من ذوي الأسرى قد توجهوا لمؤسسة يوسف الصديق من أجل الاستيضاح بعد أن قامت إدارة السجن بإبلاغهم بشكل مفاجئ بإلغاء الزيارة في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، حيث قام المحامي جبارين بمراسلة  إدارة السجن التي أخبرته بما جرى .

وأكد جبارين أن المؤسسة تتابع هذه القضية عن كثب، حيث قامت الوحدة القانونية بمراسلة إدارة السجن والتي وعدت بأن يكون هناك زيارة للأسرى الأسبوع القادم، وفي حال لم تف إدارة السجن بالتزامها سوف تتوجه المؤسسة بالتماس للمحكمة.