سخنين: أمسية سياسية إسنادا للأسرى

سخنين: أمسية سياسية إسنادا للأسرى
من الأمسية (عرب 48)

شارك المئات في أمسية سياسية في خيمة الاعتصام وسط مدينة سخنين، مساء اليوم الخميس، إسنادا للأسرى في إضرابهم عن الطعام لليوم الـ32.

وأدار الأمسية علي غنايم، وألقت عبلة سعدات، زوجة أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الأسير أحمد سعدات. وبعثت سعدات ثلاث رسائل في كلمتها، أولها 'وحدة النضال الفلسطيني في الداخل والخارج خلف هدف تحرير فلسطين من البحر إلى النهر'؛ والرسالة الثانية للأسرى مطالبة 'بوحدة الكلمة لتحقيق النصر لا محالة'؛ أما الرسالة الثالثة فكانت موجهة للسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس، وقالت: 'إن الأسرى هم أبطال الأمة وشرفائها، فلا يعقل بالوقت الذي يتهدد الموت حياة أبطالها يتجول رئيس السلطة من دولة إلى أخرى وكأن شيئا لا يحدث. إن الشعب لن يتساهل أبدا مع من يغفل عن نصرة أبطاله وسيحاسبه حسابا عسيرا'.

وألقيت كلمات من خلال الهاتف لكل من رئيس نادي الأسير، راغب أبو دياك، ثم كلمة الأسيرة المحررة رجاء الغول.

وألقت الأسيرة المحررة لينا جربوني، كلمة طالبت فيها 'بفعل حقيقي لدعم الأسرى وحضور مكثف في الاعتصامات، ودعوة عامة من لجنة المتابعة لفعل حقيقي لنصرة الأسرى'. وطالبت الأسرى 'بالحفاظ على الوحدة والاعتماد على أنفسهم لتحقيق الانتصار'. وانتقدت بشدة 'إهمال السلطة الفلسطينية وإغفالها قضية الأسرى'.

وتحدثت الناشطة النسوية وفاء شاهين عن معاناة عائلات الأسرى متناولة تجربتها الشخصية كابنة لعائلة أسير قضى سنوات طويلة في السجن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018