عكا: الأسير المسن يوسف أبو الخير يعاني من وضع صحي صعب

عكا: الأسير المسن يوسف أبو الخير يعاني من وضع صحي صعب
الأسير المسن يوسف أبو الخير

يعاني الأسير المسن يوسف حسن أبو الخير (74 عاما) من مدينة عكا، من وضع صحي صعب في معتقل "جلبوع".

وأكد عدد من أقارب الأسير أبو الخير الذي أعادت إسرائيل اعتقاله فور وصوله إلی مطار اللد قادما من اليونان في أيار/ مايو الماضي، رغم الاتفاق مع السفارة الإسرائيلية وموافقة وزارة الداخلية بأن يعود إلى مدينته عما، أن وضعه الصحي يستوجب توفير أجواء مريحة وعلاجه في أسرع وقت ممكن.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أكد في بيان أصدره يوم الإثنين الماضي، بأن "الأسير أبو الخير يعاني من مشاكل صحية في الأذنين وفي القلب، ومن إصابته بجلطات وخضوعه لعملية جراحية في القلب قبيل اعتقاله"، مضيفا أنه "بحاجة لرعاية صحية حثيثة".

وأشار نادي الأسير إلى أن "سلطات الاحتلال كانت قد أعادت اعتقال الأسير أبو الخير خلال شهر أيّار/ مايو 2017، خلال عودته إلى أرض الوطن من اليونان، وذلك بعد إتمام جميع الأوراق اللازمة لعودته، علما أن الاحتلال كان قد اعتقله سابقا عام 1969، وحكم عليه بالسّجن لمدى الحياة، وأفرج عنه ضمن صفقة التبادل التي تمّت عام 1985، وأبعد في حينه إلى ليبيا ومن ثمّ انتقل للعيش اليونان".

وأشار إلى أن "محكمة الاحتلال كانت قد أصدرت قرارا يقضي بإعادة الحكم السّابق للأسير، دون إعطاء المحامي مجالا للدفاع عنه".

يذكر أن أبو الخير من مواليد مدينة عكا عام 1945 وعمل نجارا في المدينة، وفي العام 1966 تزوج من فاطمة نمر وله منها ابن وابنة، وكان قد اعتقل أواخر عام 1969 ضمن مجموعة "عكا الفدائية"، التي تُعرف بالرقم (778)، وقد أفرج عنه في إطار صفقة تبادل الأسرى في تاريخ 20.5.1985، بعد قضاء 16 عاما في السجون الإسرائيلية.